جهوياتوطنية

هذه هي الأسباب الحقيقية وراء تأجيل مهرجان بيلماون بودماون بإنزكان

bilmaoun-bodmawn
حقائق24- مراسلة حسن وعدي
عقدت الجمعية الإقليمية لمهرجان بيلماون بودماون ندوة صحفية يوم الخميس 27 أكتوبر 2016 بالقصر البلدي لانزكان بحضور رئيسها وأمين المال وأعضاء اللجنة المكلفة بالتواصل واللوجيستيك من أجل توضيح الأسباب التي أدت إلى تأجيل المهرجان وبالخصوص موكب الكرنفال ” Défilé ” عدة مرات ,حيث كان من المقرر تنظيمه بعد خمسة أيام من مناسبة عيد الأضحى المبارك لكن عرف المغرب في تلك الظرفية حدث الانتخابات البرلمانية في شهر شتنبر الماضي ,وتم تأجيل الحدث إلى  25 – 30 أكتوبر لكن خرجت الجمعية بكتابة تدوينة على صفحتها الرسمية بالفيسبوك بأن المهرجان تم تأجيله مرة أخرى إلى أجل غير مسمى .
وهو ما وضحته ذات الجمعية من خلال ندوة صحفية يوم أمس الخميس معتبرة بأن ما تم التوافق بخصوصه من خلال اجتماع مع المصالح الأمنية و كذا السلطات المشرفة على أمن عمالة إنزكان أيت ملول هو الخروج بقرار  رسمي من إدارة المهرجان يقضي بتأجيله وذلك بعد أن أكدت السلطات المحلية تخصيص  الحواجز الأمنية المتوفرة بالعمالة   لحدث “cop 22 ” بمراكش مما سيؤدي لعدم توفير الأمن الكافي للمواطنين نظرا لعدم كفاية اللوجستيك الأمني المتوفر حاليا لضمان سلامة الوفود التي تلج شوارع إنزكان و الدشيرة لحظور الكرنفال.
 
من جانب اخر أقرت إدارة المهرجان بأن هذه النسخة عكس الدورات السابقة ستعرف مجموعة من المستجدات حيث سيتم تتويج جميع الفرق المشاركة في الحفل بغض النظر عن احتلالها المراتب الأولى في مسابقة أحسن فرقة في الإبداع بإعتبارها مساهمة في إنجاح الحفل , كما ستعرف مشاركة مجموعة موسيقية من إسبانيا كما سيتم إستضافة الكرنفالات المعروفة بالمدن المغربية ك”إيمعشار” بتزنيت وإيمينتانوت وآسفي , كما سيعرف المهرجان مشاركة 1750 مشارك و40 جمعية ,و بخصوص الجانب المالي و التمويلي فأكد منظمو المهرجان بأن الحدث رصد له ميزانية 300.000 درهم كما جاء على لسان أمين مال الجمعية .
لكل هذه الأسباب وتنفيدا للضرورات الأمنية التي يقتضيها الحرص على سلامة المواطنين تم الإستجابة لقرار العمالة على أساس تنظيمه بعد مرور حدث كوب 22 بمراكش  و سيتم الإعلان عن الموعد المحدد في أقرب الآجال و ذلك بالتنسيق مع المصالح والسلطات الأمنية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى