جهويات

في أقل من أسبوع درك دراركة ضواحي أكادير يلقي القبض على اخطر المجرمين و مروجي المخدرات و المشروبات الكحولية

hokoma

 

حقائق24

في إطار المجهودات المبدولة من طرق عناصر الدرك الترابي بالدراركة، تمكن رجال حسني بنسليمان بمنطقة دراركة نواحي مدينة أكادير من اعتقال والقاء القبض على عدد من المجرمين و مروجي المخدرات و المشروبات الكحولية في ضرف قياسي لم يتجاوز الاسبوع

حيت انه و في  مساء يوم السبت الفارط،تمكن عناصر الدرك من توقيف وإعتقال مروج مخدرات في منتصف عقده الرابع، بعد مقاومة شرسة مع عناصر فرقة الدرك، وتفيد مصادر حقائق24، أنه وبعد ورود معلومة تفيد بتواجد المتهم بحي الكويرة، تجندت فرقة خاصة مكونة من ثلاثة دركيين، قاموا بالترصد للمعني بالأمر، الذي عاد مجددا للأتجار في المخدرات مباشرة بعد خروجه من السجن، حيت تمت مباغته في محاولة لإعتقاله، وأضافت المصادر، أن الأخير، بادر الى إخراج مادة الكروموجين التي كانت بحوزته وشرع في إستخدامها، غير أن تدخل رئيس مركز الدرك الذي قام بتوجيه ضربة قوية أربكت المتهم وأسقطته أرضا، لم يجد بعدها بدا من الأستسلام، قبل أن يتم تصفيده واقيتاده الى مركز الدرك لتعميق البحث معه والإستماع اليه في محضر قانوني ووضعه رهن تدابير الحراسة النظرية، يذكر، أن المتهم، سبق وأن قضى عقوبة حبسية تزيد عن عقدين من الزمن، بعد متابعته من طرف النيابة العامة بتهم تتعق بالسرقة تهت العنف وإعتراض سبيل المارة في أماكن خالية والضرب والجرح، هذا ومن المنتظر أن تتم إحالة المعني بالأمر على النيابة المختصة صباح يوم الإثنين بالتهم المنسوبة إليه.

و انتهت مطاردة عناصر الدرك الملكي بالدراركة، لثلاثة شُبان يشكلون عصابة إجرامية، تتراوح أعمارهم بين 18 و21 سنة، بإيقافهم للاشتباه في ضلوعهم في اعتداءات واعتراض للسبيل في حق مستعملي الطريق السيار أكادير مراكش، تحت طائلة التهديد بأسلحة بيضاء.

تدخُّل مصالح الدرك جاء بعد إخبارية توصلت بها، تفيد بتواجد ثلاثة أشخاص مشكوك في انتمائهم إلى عصابة إجرامية بمدارة “دار بوبكر”، في منطقة الدراركة، ليجري إرسال دورية إلى المكان، حيث لاذ المشتبه فيهم بالفرار في اتجاه تضاريس وعرة، لتُسفر مطاردتهم مشيا على الأقدام لمسافة 12 كيلومترا عن إيقافهم في منطقة “تماعيت”.

وحجزت المصالح الأمنية لدى أفراد العصابة عدة أسلحة بيضاء من مختلف الأحجام، اعترفوا بأنهم يستعملونها في تنفيذ أعمالهم الإجرامية بالمحور الطرقي المذكور، مؤكدين للمحقّقين أنهم نفذوا العشرات منها في سابق الأيام.

ووُضع الموقوفون الثلاثة تحت تدبير الحراسة النظرية، رهن إشارة بحث تُشرف عليه النيابة العامة المختصة، لاستكمال مجريات التحقيق، وكشف باقي المتورطين المحتملين في الأفعال الإجرامية التي كانت تستهدف مستعملي الطريق السيار أكادير مراكش، على مستوى الجماعة الترابية الدراركة.

 

و في بحر نفس الاسبوع تمكنت عتاصر درك الدراركةمن اعتقال مروج مادة السيلسيون و الماحيا على مستوى منطقة إكدير تمكن من خلالها على حجز ما يقارب 400 لتر من الماحيا و 2 علب سيلسيون وتعود تفاصيل الاعتقال بعد تربص رجال الدرك بالمتهم ليتم اعتقاله من داخل سيارة اجرى رفقة خليلته .

وفي عملية اخرى تمكن رجال الدرك من القاء القبض على مروجلمادة المعجون على مستوى حي اكدير . المتهم من دوي السوابق العدلية و سبق له ان اعتقل وهو يبيع مادة المعجون بمدينة ايت ملولو عندخروجه من السجن قرر التوجه الى منطقةالدراركة للمتاجرة لكن الرياح تأتي بما لا تشتهيه السفن .

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى