ثقافة وفن

مومو مهدد بالمثول أمام العدالة بارتكابه جريمة العنصرية ضد الفنان المحامي

fnan


يبدو أن مومو سيمتل أمام القضاء بسبب الإساءة للفنان الأمازيغي أحمد الفقير صاحب أغنية ”لو كنت أمريكيا ”  بعد سخرية المنشط الإذاعي من الأغنية  على المباشر ببرنامجه الصباحي ” مومو مورنينغ شو ”  ووصفه و تعليقه بالبرنامج بأن السبب الرئيسي لخسارة هيلاري كلينتون في الإنتخابات  هو صدور هذه الأغنية التي تساندها من الفنان المغربي أحمد الفقير ، هذا الأخير الذي وجه شكاية وطلبا للهيئة العليا للسمعي البصري ”هاكا” للحصول على نسخة من تسجيل البرنامج ليوم 09/11/2016 من أجل المتابعة و المطالبة بحقوق الفنان عملا بالمادة 64 من القانون المتعلق بالإتصال السمعي البصري  .

و إعتبر الفنان أحمد الفقير و الدي يشغل مهنة المحاماة بأنه تم التعليق على أغنيته بطريقة عنصرية واضحة على شكل إستهزاء بعرقه ولكنته الأمازيغية ، كما تم تحميل معنى اللأغنية موضوعا غير موضوعها الأصلي ، و مازاد الطينة بلة هو السخرية من الفنان من خلال نشر مومو للفيديو كليب الأغنية بصفحته الفيسبوكية  .

من جانبه إعتبر المنشط الإذاعي براديو بلوس بدر الدين بنحسن الشيء الذي فعله ”مومو” يعتبر عنصريا و ليست المرة الأولى التي تصدر منه هذه الأشياء ، ووجه رسالة من خلال فيديو بصفحته الفيسبوكية للمدير العام ل’هيت راديو’ يونس بومهدي بوقف حد لهاته المهزلة المتكررة .

يدكر بأن الهيئة العليا للسمعي البصري وجهت لمومو العديد من الإنذارات و كانت أخرها هو إستهزاءه بالفنان المغربي ”ميزو” هدا الأخير الدي  نال حقه بعدما أنصفته الهاكا ووجه رسالة له بأنه يتمنى من جميع الفنانين أن يأخذوا العبرة من قصته مع مومو ، فالعديد من الفنانين يتعرضون لقلة أدب واحتقار على الهواء مباشرة، ويلتزمون الصمت 
و الفنانين المغاربة يحتاجون إلى تقدير واحترام أكبر في الوسط الإعلامي والفني، على حد سواء .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى