مجتمع

سقوط شبكة تبتز 800 أجنبي بأشرطة جنسية وأغلب الضحايا من الخليج

bb

ساهمت التحقيقات التي أجراها الدرك الملكي لسيدي بوزيد، بخصوص قضية تتعلق بالكوكاين، في الوصول إلى عصابة تقوم بتصوير أجانب في أوضاع جنسية.
وتعود تفاصيل الواقعة عندما داهم رجال الدرك شقة في منتجع سيدي بوزيد، حيث جرى اعتقال 5 أشخاص، من بينهم فتاة، أمام حاسوبين في حالة تلبس، قبل أن يتم حجز الحاسوبين وأكثر من 400 قرص مدمج يظهر فيها 800 ضحية بوجوه مكشوفة، تأكد فيما بعد أنهم من دول الخليج، وكذلك من القارتين الأوربية والأمريكية.
وأظهرت الأبحاث والتحريات التي أجرتها الضابطة القضائية لدى دركية سيدي بوزيد أن الشبان الأربعة المنحدرين من وادي زم، أحدهما يتلقى تكوينا في الفندقة، والآخران طلبة، فيما الفتاة من الدارالبيضاء، كانوا حملوا من الأنترنت 3 تطبيقات ذكية وأشرطة خليعة، تظهر فيها فتيات عاريات، وهن يمارسن الجنس، وكانوا يعرضوا المقاطع الإباحية، عن طريق “سكايب”، على ضحاطاهم الذين تم خداعهم والإيقاع بهم، ليشرعوا فيما بعد في ابتزازهم.
وكان المعنيون بالأمر يطالبون ضحاياهم بمبالغ مالية لا تقل عن 5000 درهم، مقابل عدم نشر الفيديوهات عبر مواقع التواصل الاجتماعي.
وقد اعترف الموقوفون بالأفعال المنسوبة إليهم، وكشفوا عن مزودهم الذي يعيش في الدارالبيضاء، الذي مازال البحث جاريا من أجل إيقافه، فيما تم إحالة الموقوفين مؤخرا، على النيابة العامة المختصة، والتي أودعت اثنين منهم رهن الاعتقال الاحتياطي بالسجن المحلي بالجديدة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى