مجتمع

هذا جديد قضية أستاذ الفلسفة الذي ضبط وهو يمارس الجنس على تلميذة قاصر

1453133446

أحالت عناصر الشرطة القضائية زوال يوم أمس الأحد 17 يناير 2016، الأستاذ ( ن .ز)، الذي يدرّس بثانوية بالفقيه بن صالح، على أنظار النيابة العامة، بعد اتهامه بالخيانة الزوجية والتغرير بتلميذة قاصر من مواليد سنة 2000، ليأمر بإيداعه السجن الفلاحي ضواحي المدينة.

وفي التفاصيل، فقد ضبطت عناصر الدرك الملكي بالفقيه بن صالح أستاذ مادة الفلسفة الذي يدرس بثانوية الكندي وهو يمارس الجنس على تلميذة قاصر تدرس بنفس المؤسسة، وذلك بعد محاصرة سيارته مساء يوم الخميس 14 يناير الجاري.

وقد أظهر التحقيق مع الأستاذ والتلميذة أن الموقوف كان يستدرج تلميذته القاصر التي تتابع دراستها بنفس المؤسسة بمستوى الجدع المشترك آداب، حيث سبق له أن اصطحبها على متن سيارته يوم 7 يناير الجاري إلى نفس المكان، وتبادل معها القبلات ومارس معها الجنس في الخلاء مقابل منحها نقط جيدة، قبل أن يعاود مرة أخرى يوم الخميس الماضي قبل أن تفاجئه عناصر الدرك الملكي وهو في حالة تلبس.

ورغم تقديم زوجته لتنازل عن حقها في متابعته بتهمة الخيانة الزوجية، إلا أن وكيل الملك رفض تمتيع المتهم بالسراح المؤقت ووجه له تهمة “التغرير بقاصر” وأودعه السجن المحلي في انتظار محاكمته.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى