وطنية

في منعرج خطير : القوات المسلحة الملكية ترفع حالة التأهب

أعلنت قيادة القوات المسلحة الملكية المغربية حالة استنفار، إذ وجهت برقيات إلى جميع الثكنات ومُنعت العطل عن عدد كبير من المسؤولين، وحتى عن أفواج المتدربين الذين لم يتم إعلان تخرجهم من المدرسة التابعة للقوات المسلحة الملكية.

 

وذلك ردا على الجزائر التي وضعت بدورها قواتها المسلحة في حالة استنفار قصوى، خاصة تلك الموجودة في المنطقة العسكرية الثالثة، تأهبا للتدخل دعما لحركات انفصالية وشيكة في محيط الجدار الأمني.

 

واكدت مصادر مطلعة أن  مسؤولين بالجيش قاموا باستبدال عناصر بالقوات المساعدة كانت إلى وقت قريب تراقب الحدود بعناصر أخرى من نخبة الجيش المغربي لها خبرة أكبر، إضافة إلى تعزيز المعبر الحدودي القريب من الكركرات بعناصر من الدرك الحربي والدرك الملكي وعناصر من فرق المشاة.

حقائق 24

جريدة إلكترونية مغربية مستقلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى