سياسة

عدال: هذه حقيقة “سطوي” على سيارات مجلس المستشارين

بنشماش-رئيس-مجلس-المستشارين.jpg

حكيم بنشماش رئيس مجلس المستشارين

نفى محمد عدال، الأمين العام لمجلس المستشارين، والبرلماني عن حزب الاتحاد الدستوري أن يكون قد قام بعملية سطو على سيارات مجلس المستشارين من دون موافقة رئيس الغرفة الثانية، حكيم بنشماش.


عدال: هذه حقيقة “سطوي” على سيارات مجلس المستشارين

وأوضح عدال، في اتصال مع موقع “اليوم 24″، أن ما أثير حول سطوه على سيارات مجلس المستشارين عنوة، أمر عار من الصحة تماما، مبرزا أن الأمر يتعلق بأربع سيارات قديمة، أخذها من مرآب المجلس بهدف فحصها وصيانتها، بحكم مهمته كمكلف بالعتاد، قبل أن يفاجأ بعدد من المواقع الإلكترونية تتناقل خبر سطو أمين المجلس وأحد خلفاء الرئيس عليها.

وبخصوص المذكرة التي وجهها حكيم بنشماش، إلى الأمن الوطني بالرباط من أجل وقف تجواله بسيارة الدولة، قال عدال إن ذلك مجرد كذب في كذب وأن حكيم بنشماش، رئيس مجلس المستشارين أقسم لهم بأغلظ الأيمان أنه لم يبعث أي مذكرة للأمن الوطني، فضلا عن أننا كبرلمانيين لا يمكن أن نتجول بسيارات قديمة ومهترئة، يقول عدال، الذي دعا إلى اقتناء سيارات في المستوى تليق بممثلي الأمة، حتى تحفظ للمؤسسة هيبتها، على حد تعبيره.

وتعهد المتحدث نفسه، بإطلاع الرأي العام على عدم صحة الأخبار التي تناقلتها بعض المواقع الإلكترونية من أجل الإساءة إليه، وإلى مؤسسة مجلس المستشارين.

وكان عدد من المواقع الإلكترونية تناقل خبر استيلاء أحد خلفاء رئيس مجلس المستشارين، وأمين المجلس على سيارتين عنوة خارج الضوابط القانونية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى