مجتمع

إستياء فايسبوكي بعد بناء حائط لمنع مسنة من النوم بعتبة باب بإفني

تداول نشطاء فيسبوكيون صور مسنة فاقدة للبصر من مدينة سيدي إفني وهي تفترش الأرض في الشارع العام.

 

 

وكانت السيدة المذكورة وفق مصادر محلية بسيدي إفني تمد يدها بالنهار من أجل الحصول على قوت يومها، وفي الليل تدلف نحو عتبة باب منزل قبالة مركز الأمن بوسط المدينة، وهو المكان الذي تتخذه دوما من أجل قضاء ليلها صيفا وشتاءا.واضطرت السيدة المسنة الفاقدة للبصر إلى افتراش الأرض قبالة العتبة بعد أن عمد صاحب المنزل إلى بناء حائط قصير يحول دون اتخاذ للمكان مسكنا لها.

 

وعبر عدد من النشطاء على موقع الفيسبوك عن امتعاضهم الشديد من رمي مسنة فاقدة للبصر بتلك الطريقة، مطالبين المسؤولين وفعاليات المجتمع المدني من أجل التحرك لإنقاذها من التشرد، سيما أن المنطقة تعرف موجة برد قارس.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى