سياسة

الوزيران ضريس والبرجاوي يطلبان لقاء مع “أساتذة الغد” ثم يتراجعان في آخر لحظة

1-504x362.jpg

الأساتذة

كشفت التنسيقية الوطنية للأساتذة المتدربين بالمغرب عن أنها تلقت أخيرا اتصال من عبد الواحد لفتيت، والي جهة الرباط سلا زمور زعير، من أجل الاجتماع، اليوم السبت، بخالد البرجاوي، الوزير المنتدب لدى وزير التربية الوطنية والتكوين المهني، والشرقي اضريس، الوزير المنتدب لدى وزير الداخلية، لفتح باب الحوار وإيجاد حل لتسوية ملفهم المطلبي المتمثل في إلغاء موسومي وزارة التربية الوطنية.
وفي هذا الإطار، قال برشعيب العسري، عضو التنسيقية الوطنية للأساتذة المتدربين بالمغرب، أنه بعد ذهاب أعضاء المكتب الوطني للتنسيقية من أجل لقاء الوزيرين، فوجئوا بأن والي جهة الرباط سلا زمور زعير هو فقط من سيجتمع بهم.
وأضاف العسري أنه بعد التغير الذي حصل في اللقاء، قرر أعضاء التنسيقية الاجتماع لتدارس إمكانية الاجتماع مع الوالي أو من عدمه، وإلى حدود الساعة لم يتم الحسم في ذلك، مشير إلى أن الوزيرين كانا يريدان فقط إقناع الاساتذة المتدربين بعدم تنظيم المسيرة الوطنية المقررة غداً الأحد في الرباط.
ودعت التنسيقية، في بلاغ توصل به “اليوم 24″، إلى عدم “الاكتراث للإشاعات التي تقول بإلغاء مسيرتنا الوطنية، كما نؤكد أن أية محاولة للمنع لن تثنينا عن المضي قدما نحو إنجاح مسيرتنا السلمية”.
وكانت الحكومة قد أعلنت خلال المجلس الحكومي ليوم الخميس الماضي، أنها لن تسمح بتنظيم أية مسيرة غير مصرح بها مسبقا وفق القوانين الجاري بها العمل، وستتخذ جميع الإجراءات اللازمة لضمان احترام القانون، مؤكدة أنها لن يكون هناك أي تراجع عن المرسومين المنظمين لسلك التأهيل التربوي وللمباراة، وأن الحوار سيتواصل وفق هذا الإطار.
يشار إلى أن وزارة التربية الوطنية قد أصدرت هذه السنة مرسوماً بخصوص مباريات ولوج المراكز الجهوية لمهن التربية والتكوين، لكنها مباريات لنيل شهادة التأهيل التربوي فقط، وعبارة عن تكوين وليس توظيف، عكس ما كان في السابق، حيث كان الولوج للمراكز يخول التوظيف كأستاذ بأحد المستويات الدراسية.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى