منوعات

فتاة تبيع غشاء بكارتها بأزيد من ملياري سنتيم!

وضعت شابة من دولة رومانيا عذريتها للبيع في مزاد علني على الأنترنيت، وأعلن مسيرو موقع إلكتروني ألماني ينظم هذا النوع من المزادات، أن المزاد رسا على ثري ينحدر من دولة هونغ كونغ، باعتباره اعلى مزايد.

 

 

وسيدفع الثري مبلغ 2,3 مليون أورو للفتاة، أي حوالي 2,5 مليار سنتيم مغربية، مقابل افتضاض بكارتها.

 

 

ومن المرتقب أن تلتقي الفتاة التي تدعى أليسكاندرا كيفرين والتي تبلغ من العمر 18 سنة مع الشخص الذي رسا عليه مزاد فض بكارتها في أحد الفنادق بهونغ كونغ، وقد التقت به قبل أيام للتعرف عليه وكانت مرفوقة بمسيري الموقع الإلكتروني الذي اشرف على المزاد.

 

وقال مسير الموقع الإلكتروني الذي عرضت فيه الشابة عذريتها للبيع أن موقعه يقوم بمجموعة من التحريات قبل قبول هذه العروض، ويتأكد من سلامة عذرية الفتاة ويطلب منها شهادة طبية تؤكد ذلك.كما يشرف على االتعويض المالي ويسهر على حصول المستفيدة عليه.

 

 

ويعتبر هذا الموقع الأول من نوعه في العالم الذي يعرض مزاداتٍ من هذا النوع، وقد أسسه شاب ألماني يبلغ من العمر 26 سنة، وسيحصل على مبلغ 20 في المائة من مجموع المال الذي سيدفعه الثري للفتاة الرومانية.

 

 

وبدأت الشابة في التفكير في بيع عذريتها منذ أن كان عمرها 15 سنة، وانتظرت لثلاث سنوات حتى وصلت سن الرشد القانوني ليتأتى لها ذلك.

 

 

وبررت الشابة تصرفها بكونها كانت تحلم دائماً بالدراسة في جامعة أكسفورد، لكن ظروفها المادية لم تسمح لها بذلك، وهو ما جعلها تقدم على مثل هذه الخطوة الغريبة لتحقيق هذه الأُمنية.وقالت في تصريحات نقلتها وسائل إعلام أوربية:”أفضل أن أبيع عذريتي على إهدائها لخطيب قد يتخلى عني بعد اعوام”.

 

 

كما قالت أيضاً أنها ستشتري منزلا لها ولوالديها بهذه الأموال التي ربحتها، رغم أن والديها عبّرا عن تحفظهما من خطوة ابنتهم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى