حوادث

مصيبة : “الواتساب” يفضح خيانة سيدة متزوجة مع زوج شقيقتها لعشر سنوات متواصلة

كشفت يومية الصباح عن قصة مثيرة للخيانة الزوجية بين امرأة متزوجة وابن عم زوجها، الذي هو في الوقت نفسه خليلها الذي تمارس معه الجنس منذ سنوات طويلة امتدت لعشر سنين بعد زواجها .

 

 
الزوج الذي يعمل بحارا أصيب بصدمة كبيرة، بعدما اكتشف أنه ضحية خيانة ونصب من قبل ابن عمه الذي شجعه على الزواج من خليلته، فاستغل غيابه للعمل، وربط معها علاقة جنسية لسنوات، قبل أن يفتضح أمرهما صدفة من خلال تطبيق “واتساب”.

 

 
و في التفاصيل، أوضحت يومية الصباح في عدد الأربعاء، أن الشرطة القضائية لمولاي رشيد دخلت على خط القضية واعتقلت المتهمين وأحالتهما بعد تعميق البحث، على وكيل الملك بالمحكمة الزجرية عين السبع بجنحة الخيانة الزوجية.

 

 
و أبرزت ذات اليومية أن المتهم البالغ من العمر 33 سنة، يصغر خليلته المتزوجة بعشر سنوات، كان على علاقة غير شرعية بها منذ 10 سنوات، أي قبل زواجها من ابن عمه البحار، مضيفة أنه من شجع ابن عمه الضحية على الزواج منها، حتى يستغل قرابته وغيابه من منزل الأسرة بمنطقة النواصر لأربعة أشهر متواصلة، بحكم أنه يشتغل في سفينة صيد في أعالي البحار، لزيارتها وممارسة الجنس معها.

 

 
و أضافت نفس اليومية أن الزوجة الخائنة، ومن أجل إبعاد الشبهة عن علاقتها بابن عم زوجها، شجعته على الزواج من شقيقتها، إذ تكلفت بإقناع شقيقتها بالارتباط به، وساعدته ماديا لتوفير نفقات الزواج، وهو ما فسح له المجال لزيارتها بمنزلها بالنواصر في مناسبات عديدة، دون أن يثير ذلك حفيظة الجيران، الذين اعتبروا الأمر مجرد زيارة عائلية.

 

 
و أوضح المصدر أن المتهمان ظلا يستغلان غياب الزوج عن العمل، لقضاء لحظات حميمية، واستمرت علاقتهما لمدة طويلة رغم أنها أنجبت ابنا من زوجها، وأنجب بدوره ابنة من زوجته شقيقة خليلته.

 

 
و وفقا لذات اليومية ، فإن هذه العلاقة التي امتدت 10 سنوات، ستفتضح عندما عاد الزوج إلى منزله خلال الراحة البيولوجية، ولاحظ تصرفات غريبة على زوجته، فشك في أمرها، وفي غفلة منها، حصل على هاتفها المحمول، وخلال تفحص تطبيق واتساب سيصاب بصدمة كبيرة، إذ توجد به رسائل تجمع بين ابن عمه وزوجته، تتضمن عبارات الغزل، وتسجيلات صوتية يتحدثان فيها عن علاقات جنسية، سبق أن قاما بها في فترة سابقة، كما تفاجأ الزوج، بأن ابن عمه وزوجته كانا يتبادلان صورا فاضحة لهما، مصحوبة بعبارات نابسة والتحريض على ضرب موعد لممارسة الجنس في شقتها.

 

 
و أضافت الصباح ، أن الزوج الضحية تقدم بشكاية إلى فرقة الأخلاق التابعة لشرطة مولاي رشيد، بحكم أن ابن عمه يقطن بحي بالمنطقة، معززا إياها بالتسجيلات الصوتية والصور الفاضحة، ما استفز عناصر الشرطة التي اعتقلت ابن العم والزوجة، وبتعليمات من النيابة العامة وضعا تحت تدابير الحراسة النظرية.

 

 
و خلال التحقيق، اعترف أنه على علاقة بالزوجة منذ سنوات، رغم أنها تكبره بعشر سنوات، مبرزا أنه شجع ابن عمه على الزواج منها، حتى يستغل قرابته لزيارتها وممارسة الجنس معها، مبرزا أنه خوفا من اكتشاف أمرهما، اقترحت عليه الزوجة المتهمة الزواج من شقيقتها، وهو ما تم، وأنهما استغلا الوضع للاستمرار في علاقتهما غير الشرعية..

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى