مجتمع

مؤثر : عائلات المعتقلين تصرخ 10 دقائق لا تكفي حتى للعناق والبكاء من كثرة الشوق

وجهت عائلات معتقلي “حراك الريف” المتواجدين بسجن عكاشة بالدار البيضاء، رسالة إلى إدريس اليزمي رئيس المجلس الوطني لحقوق الإنسان، تطلب منه التدخل لزيادة مدة الزيارة لأبنائهم بالسجن، ووما جاء في الرسالة، ” وبالنظر لبعد المسافة الرابطة بين الحسيمة والدارالبيضاء، وما ينطوي عليها من معاناة للتنقل لزيارة فلذات أكبادنا المعتقلين، وحيث أن مدة الزيارة لذوينا لا تتعدى 10 دقائق فقط، وهي مدة لا تكفي حتى للعناق والبكاء من كثرة الشوق لهم وتحسرا على مصيرهم هذا، وعليه نلتمس منك التدخل بشكل فوري بما يتيح لكم موقعكم الاعتباري لإنهاء معاناتنا ومعاناتهم، وتمديد مدة الزيارة لأطول فترة ممكنة”.

 

 

وأضافت عائلة المعتقلين أنه يجب العمل على تحسين ظروف اعتقالهم علما أنهم قد دخلوا في إضراب مفتوح عن الطعام من أجل ذلك وكذا العمل على الاستجابة لمطالبهم المتعلقة بظروف الاعتقال”.

 

يذكر أن جل عائلات المعتقلين حلت صباح اليوم السبت في الدار البيضاء قادمة من الحسيمة من أجل زيارة المعتقلين في سجن “عكاشة”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى