سياسة

الحليمي: الملك حملني وصية مهمة عن المغرب هذه مضامينها

يستقبل-الحليمي-504x362.jpg

الملك يستقبل الحليمي

كشف المندوب السامي للتخطيط أحمد العلمي عن مضامين وصية كلفه بها الملك محمد السادس لحظة تعيينه على رأس المندوبية السامية للتخطيط.

وقال الحليمي إن الملك محمد السادس أوصاه حين تعينه مندوبا ساميا للتخطيط بالحفاظ على دور هذه المؤسسة، وأن يلتزم بإعطاء صورة حقيقية عن الوضعية الاقتصادية والاجتماعية في المغرب.

حديث الحليمي جاء في معرض سرده لدور المندوبية السامية للتخطيط، حيث أكد أن توقعاتها تبنى على أسس أبحاث ميدانية لدى الأسر والمقاولات وحول الشغل والدخل والإنتاج.
وأوضح المندوب السامي، في ندوة صحفية عقدت اليوم الأربعاء في الدارالبيضاء، أن توقعات المندوبية تقوم على أساس نماذج علمية متطورة تجعلها في مصاف مثيلتها في الدول المتقدمة.
وبدا الحليمي منزعجا من التوقعات التي يعلن عنها في المغرب بين الحين والآخر، حيث قال “إن التوقعات ماهي الا توقعات، لكن هناك توقعات وتوقعات”.
وأكد الحليمي على أن الفرق بين التوقعات التي تدلي بها المندوبية، حول النمو والنمو الحقيقي الذي يحققه المغرب تصل إلى 0.3 في المائة، في المقابل تشير توقعات الحكومة وصندوق النقد الدولي والبنك الدولي والنمو الحقيقي الى 0.8 في المائة.
وأشار الحليمي إلى أن دور المندوبية يقوم على تشخيص الوضعية الاقتصادية والمالية والاجتماعية، كما لها دور آخر يتمثل في تقييم تأثير سياسات الحكومة، وهو دور قد لا يروق لهذه الأخيرة في بعض الأحيان. وللتدليل على الوضعية غير المريحة التي تطبع علاقة المندوبية السامية للتخطيط بالفاعلين السياسيين والاقتصاديين، ضرب الحليمي مثلا بالانتخابات المقبلة، حيث قال”إن أي تصريح سيدلي به قد ينظر إليه على أنه مناورة من جانبه، وقد يشار إلى ماضيه اليساري”.
من جهة أخرى، بدا الحليمي، غير مطمئن للوضعية الاقتصادية لسنتي 2016و2017، حيث أكد أن  سنة 2016 ستكون سيئة بالنسبة للاقتصاد الوطني، أما 2017 فستكون أسوء من سابقتها. وأرجع الحليمي ذلك إلى الموسم الفلاحي الحالي الذي يتميز بقلة في التساقطات ومن المنتظر أن تعلن سنة جفاف بالنسبة للمغرب.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى