مجتمع

هذا هو التقسيم الجديد المتعلق بالأكاديميات الجهوية للتربية والتكوين ومقراتها ودوائر نفوذها

و م ع
صادق مجلس الحكومة، المنعقد أمس الخميس، على مشروع مرسوم رقم 112-16-2 بتحديد قائمة الأكاديميات الجهوية للتربية والتكوين ومقراتها ودوائر نفوذها الترابي.

وأوضح وزير الاتصال الناطق الرسمي باسم الحكومة، مصطفى الخلفي، في بلاغ تلاه عقب انعقاد الاجتماع الأسبوعي لمجلس الحكومة، أن هذا المشروع، الذي تقدم به الوزير المنتدب لدى وزير التربية الوطنية والتكوين المهني، يهدف إلى حصر قائمة الأكاديميات الجهوية للتربية والتكوين، مع تحديد مقراتها ودوائر نفوذها الترابي وفق التقسيم الإداري للمملكة الجاري به العمل، بالإضافة إلى فتح إمكانية تغيير المقرات الرئيسية للأكاديميات الجهوية للتربية والتكوين بموجب قرار للسلطة الحكومية المكلفة بالتربية الوطنية، بعد اقتراح من المجلس الإداري للأكاديمية المعنية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى