جهويات

العناية بمرضى السرطان تكشف الوجه الآخر لمستشفى الحسن الثاني بأكادير

حقائق24 / أكادير 

في بادرة هي الأولى من نوعها على مستوى المؤسسات الإستشفائية بجهة سوس ماسة، قررت إدارة المستشفى الجهوي الحسن الثاني بأكادير تخصيص الفترة ما بين 10 و12 دجنبر الجاري لإجراء عمليات جراحية لفائدة مرضى السرطان بمركز الأنكولوجيا.

وأفادت مصادر طبية أن هذه البادرة تأتي في سياق التغييرات التي طالت طريقة تدبير هذا المرفق الصحي منذ التغيير الذي مس إدارته شهر غشت الماضي. حيث حرصت الإدارة الجديدة على بذل مجهودات كبيرة في سبيل تغيير الصورة السلبية التي لازمت مستشفى الحسن الثاني بسبب ضعف الخدمات الصحية الموجهة للمواطنين. وأضافت ذات المصادر في إفادتها لموقع “حقائق 24” أن الإدارة الجديدة لهذا المرفق الصحي جعلت من رهان “تقريب الخدمات الصحية من المواطنين والحرص على تجويدها” في صلب انشغالاتها. 

من جهتهم أكد العديد من مرتادي هذا المركب الإستشفائي ممن التقتهم “حقائق24” أن “البنية التحتية ومستوى الخدمات المقدمة حاليا بالمركز الاستشفائي الجهوي الحسن الثاني قد شهدا تطورا ملموسا مقارنة بالسنوات الماضية”. وأضافت ذات المصادر أن هذا التغير يمكن تلمسه خصوصا على مستوى “تحسين نوعية الخدمات المقدمة للمرضى، والتخفيف من معاناتهم مع طول أجال مواعيد الاستفادة من الفحوصات الطبية المتخصصة”. 

تجدر الإشارة إلى أن تعيين المدير السابق للمستشفى الإقليمي المختار السوسي بمدينة إنزكان، عبد العزيز الرماني، على رأس إدارة المستشفى الجهوي الحسن الثاني بأكادير قد رافقته مجموعة من الإصلاحات الهيكلية لهذا المرفق الصحي. مما ساهم في رسم وقع إيجابي كبير لدى مرتفقي المؤسسة الصحية، وذلك رغم ما يعانيه المستشفى من نقص كبير في الأطر الطبية يجعله في مواجهة ضغط كبير على مواعيد الفحص، رغم المجهودات الكبيرة التي يبذلها الطاقم العامل بالمستشفى لتلبية حاجيات المرتفقين.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى