جهويات

أزيد من 250 مستفيد في حملة طبية لفائدة موظفي بلدية أيت ملول

نظم المجلس الجماعي لأيت ملول، يوم الأحد 14 فبراير 2016 من الساعة 09:00 إلى الساعة 15:00، حملة الطبية مجانية بفضاءات مقر الجماعة الحضرية، تحت شعار “سلامة صحة عمالنا مدخل لتنمية مدينتنا” شملت بالخصوص كل من عمال الإنعاش ونسائهم وكذا الأعوان العرضيون.
واستفاد حوالي 250 شخص من خدمات الأطر الطبية التي أطرت فعاليات الحملة، والتي بلغ عددها 09 أطر طبية وثلاث صيادلة في حوالي 7 تخصصات موزعة على الشكل التالي:
التشخيص الطبي العام: 3 أطباء: 87 استشارة طبية.
التشخيص الطبي المتخصص:
الجهاز التنفسي: طبيب واحد: 30 استشارة طبية.
أمراض القلب: طبيب واحد: 19 استشارة طبية.
أمراض الجهاز الهضمي: طبيب واحد: 40 استشارة طبية.
أمراض النساء والتوليد: طبيبين: 16 استشارة طبية.
الجراحة العامة: طبيب واحد: 24 استشارة طبية.
الإحالة على طبيب الأسنان: 9 حالات.
تقديم العلاجات والأدوية اللازمة لـ225 مستفيد.
وصرح المستشار الجماعي، الدكتور الحسن الحسني، لاختصاصي في الجهاز الهضمي، لـpjd.ma، بأن ̎هذه المبادرة تأتي من طرف المجلس الجماعي، وهي مبادرة نوعية، تهم فئة تعمل في مهن يمكن أن نطلق عليها شاقة وملوثة، كالنظافة، والتي تحتاج الى عناية من حين الى آخر عبر القيام بفحوصات وتحليلات طبية ̎ ويضيف الدكتور الحسن الحسني˸ ̎أن الهدف من هذه الحملة، هو العثور على حالات في حاجة الى المتابعة ̎، وفي هذا السياق فإنه اكتشف أن فئة عريضة من المستفيدين من هاته الحملة ليس لهم علم ببطاقة RAMED، وهذه فرصة لدعوتهم الى التسجيل لكونهم لا يتوفرون على تغطية صحية ̎، وأردف بأن˸ ̎العديد من الذين استفادوا من هذه الحملة لم يكونوا يعلمون بأنهم مصابون بأمراض كداء السكري، وأمراض الجهاز الهضمي كالمعدة والمعي الغليظ، وختم تصريحه، بأن هذه الحملة يجب أن تتجدد على الأقل ولو مرة في كل سنة ̎ .
هذا وتميزت الحملة بحضور نواب رئيس المجلس البلدي إلى جانب مستشارين ورئيس جمعية الشؤون الاجتماعية لعمال وموظفي بلدية أيت ملول ومدير مصالح البلدية ومختلف ممثلي المنابر الإعلامية.
caravane medical ait melloul (1)

caravane medical ait melloul (2)

caravane medical ait melloul (3)

caravane medical ait melloul (4)

caravane medical ait melloul (5)

caravane medical ait melloul (6)
محمد بوتلغت

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى