وطنية

جدار مغربي لمحاربة الهجرة السرية بدل الجدار الإسباني

الرباط/ عبد الحليم الحيول

عزز المغرب دوره كفاعل دولي في مجال محاربة الهجرة السرية و مضى بخطوات تابثة في إنشاء جدار على مسافة تتعدى 9 كلومترات في عملية استباقية لاعتزام اسبانيا ابتداء من نهاية فبراير الجاري تفكيك سياج الأسلاك الشائكة المقام على أراضيها لنفس الأهداف.

و تعتزم الحكومة الاسبانية على طول الحدود بين مدينتي مليليةو سبتة المحتلتين، التخلص من الأسلاك الشائكة التي شكلت حاجزا على مدى  سنوات طويلة لمنع مهاجري دول جنوب الصحراء من التسلل إلى الأراضي الاسبانية،بينما شرع المغرب في إنشاء جدار مماثل من الأسلاك فق التراب الوطني لقاء تحفيزات مادية و لوجستيكية.

و يترقب أن يصل علو السياج الى مترين على أن يمر من بوابة سبتة إلى منطقة “بليونش” عبر وادي “الشاويات” ،في وقت يسارع فيه مسؤولو البلدين إلى إنهاء تفكيك السياج في أجل أقصاه نهاية السنة الجارية، وسط انتقادات حقوقية لدور المغرب كـدركي” للهجرة السرية بمنطقة الشمال الإفريقي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى