المرأة

كيف تعرف انك مدمن على الجنس ؟ اليك الداء والدواء ..

image305-504x362.jpg

السلوك الجنسي القهري هو عبارة عن هاجس من الأفكار أو المثيرات أو السلوكيات الجنسية التي تسبب الضيق أو تؤثر سلباً على الصحة، أو العمل، أو العلاقات، والسؤال هو متى تذهب للطبيب؟ وماذا تتوقع منه؟ وكيف يمكنه أن يشخص حالتك؟
متى ينبغي زيارة الطبيب؟
اطلب المساعدة إذا كنت تشعر أنك فقدت السيطرة على السلوك الجنسي، وخاصة إذا تسبب هذا السلوك في مشاكل لك أو لأشخاص آخرين، وقد يتصاعد السلوك الجنسي القهري مع مرور الوقت، لذا فاطلب المساعدة عند شعورك أنه قد تكون هناك مشكلة.
عند اتخاذك قرار طلب مساعدة متخصصة، اسأل نفسك:
هل يمكنني التعامل مع الدوافع الجنسية لدي؟
هل تقلقني سلوكياتي الجنسية؟
هل يضر سلوكي الجنسي بعلاقاتي، أو يؤثر على عملي، أو يؤدي إلى عواقب سلبية، مثل إلقاء القبض عليّ؟
هل أحاول إخفاء سلوكي الجنسي؟
إن طلب مساعدة للتعامل مع سلوك جنسي قد يكون صعباً لأنه مسألة شخصية للغاية، حاول مراعاة ما يلي:
طرح أي خجل أو إحراج والتركيز على فوائد الحصول على العلاج.
تذكر أنك لست وحدك، فهناك الكثير من الأشخاص الذين يعانون مثلك من السلوك الجنسي القهري، ومقدمو خدمات الصحة العقلية مدربون على تفهم الوضع والتصرف معه بحكمة، ولكن ليس كل مقدمي خدمات الصحة العقلية من ذوي الخبرة في علاج السلوك الجنسي القهري، لذلك تأكد من اختيار اختصاصي العلاج المؤهل لذلك.
ضع في اعتبارك أن ما تقوله للطبيب أو استشاري الصحة العقلية يظل في طي الكتمان، إلا في الحالات التي قد تضر فيها نفسك أو غيرك، أو تخبر بالاعتداء الجنسي على طفل، أو بالاعتداء على شخص في تجمعات سكانية مستضعفة.
متى تطلب العلاج فوراً؟
إذا شعرت أنك قد تسبب الضرر بالسلوك الجنسي غير المنضبط.
إذا كنت تعاني من اضطراب ثنائي القطب، أو مشاكل أخرى متعلقة بالتحكم في الاندفاع، وشعرت أن سلوكك الجنسي خارج نطاق السيطرة.
إذا كنت تفكر في محاولة الانتحار، اتصل برقم النجدة، أو رقم الطوارئ المحلي لديك.
الاستعداد لزيارة الطبيب
التحدث إلى طبيب العائلة
من الممكن أن يقوم طبيبك بإجراء فحص جسدي شامل للبحث عن أي مشاكل صحية مرتبطة بسلوكك الجنسي، وقد يحيلك الطبيب إلى طبيب نفسي، أو اختصاصي علم نفس، أو غيرهم من مقدمي خدمات الصحة العقلية لإجراء المزيد من الفحص بعمق والعلاج، كما يمكن أن يزودك طبيبك بمعلومات عن مقدمي الخدمات المحليين، أو مجموعات الدعم، أو مواقع الويب، أو المصادر الأخرى.
تحديد موعد مع أحد مقدمي خدمات الصحة العقلية
إذا لم تحصل على توصيات من الطبيب، فاذهب إلى المركز الطبي المحلي، أو خدمات الصحة العقلية لإيجاد طبيب نفسي، أو اختصاصي علم نفس، أو غيرهم من مقدمي خدمات الصحة العقلية من ذوي الخبرة في التعامل مع مشاكل السلوك الجنسي، أو ابحث في مواقع موثوقة على شبكة الإنترنت، أو في دليل هاتفك، وقد تساعدك مواقع الويب الحكومية، والهيئات المحلية مثل وزارة الصحة، والخدمات الإنسانية، في العثور على مقدم لخدمات الصحة العقلية.
استعراض مجموعات دعم محلية أو عبر الإنترنت
تشمل أمثلة ذلك جمعية تحسين الصحة الجنسية، ومنظمة زمالة مدمني الجنس المجهولين، وهو برنامج استشفاء للرجال والنساء الذين يعانون من السلوك الجنسي القهري تم تصميمه على غرار الاثنتي عشرة خطوة لمدمني الكحول، فهذه المجموعات بمقدورها تحويلك إلى مقدم الصحة العقلية المناسب للتشخيص والعلاج، فضلاً عن تقديم توصيات أخرى وغيرها من الدعم عبر الإنترنت أو شخصياً.
أولاً: ما يمكنك فعله قبل موعد زيارة الطبيب
دوّن ملاحظاتك عن سلوكك، بما في ذلك متى يحدث عادةً، وكيف، وما الذي يبدو أنه يثيره أو يجعله يتفاقم.
أدرج أي مشاكل قانونية، أو وظيفية، أو متعلقة بعلاقاتك، والتي سببها هذا السلوك.
سجّل أي مشاكل أخرى لديك متعلقة بالصحة العقلية، سواء تم تشخيصها أم لا، مثل الاكتئاب أو القلق، فغالباً ما تحدث مشاكل صحية عقلية أخرى مع السلوك الجنسي القهري وربما تحتاج إلى علاجها كذلك.
تحدث بصدق عن استخدامك للمواد: إن إساءة استخدام الكحول والأدوية شائع لدى الأشخاص المصابين بالسلوك الجنسي القهري، لذا فاستعد لمناقشة ذلك مع طبيبك.
جهّز المعلومات الشخصية الرئيسية: بما في ذلك أي أحداث مؤلمة وقعت مؤخراً أو بالماضي، والضغوط النفسية الحالية، والتغيرات الحياتية الأخيرة.
ضع قائمة بكل الأدوية أو الفيتامينات أو المكملات الغذائية التي تتناولها مع تحديد الجرعات.
جهز الأسئلة التي ستطرحها على طبيبك أولاً، بترتيبها حسب الأولوية، لمساعدتك في استغلال وقت الزيارة بأقصى ما يمكن.
من الأسئلة التي قد ترغب في طرحها على الطبيب ما يلي
لماذا أفعل هذه الأشياء حتى وهي تجعلني أشعر بالضيق؟
ما طرق العلاج المتاحة لي؟
وبأيها توصي؟
هل سيكون مفيداً لي الحصول على مجموعة دعم، أو اتباع برنامج الخطوات الاثنتي عشرة؟
ثانياً: ما تتوقعه من الطبيب
كن مستعداً للإجابة على الأسئلة التي يطرحها الطبيب عليك، مثل
متى بدأت أول ملاحظتك لسلوك أو رغبة سلوكية ضارة؟
هل سبب لك سلوكك مشاكل قانونية، أو وظيفية، أو في علاقاتك، أو أحدث لك أزمة كبيرة في حياتك اليومية؟
هل يبدو أن هذا السلوك يتفاقم أو يخرج عن حدود السيطرة؟
ما الأمور التي تبدو أنها تقلل من مثيراتك الجنسية، إن وجدت؟
ما الأمور التي تبدو أنها تزيد من مثيراتك الجنسية، إن وجدت؟
هل سبق لك أن تسببت في اعتداء بدني، أو عاطفي، أو نفسي، أو جنسي، أو كنت ضحية لذلك؟
هل تسبب هذا السلوك في إلحاق الأذى بك أو بغيرك في الماضي؟ هل أنت متخوف من إلحاق الأذى بنفسك أو بغيرك في المستقبل؟
ما المشكلات الصحية العقلية الأخرى التي تعاني منها؟
هل تتناول الكحول أو الأدوية غير القانونية؟
الاختبارات والتشخيص
قد يقوم الطبيب، أو الطبيب النفسي، أو مقدم خدمات الصحة العقلية بإجراء تقييم نفسي يتضمن الإجابة على أسئلة تخصك مثل
الصحة البدنية والعقلية، وكذلك الكيان العاطفي لديك عموماً.
الأفكار والسلوكيات والدوافع الجنسية.
تعاطي المخدرات والكحوليات.
الأسرة والعلاقات والوضع الاجتماعي.
وقد يطلب أيضاً مقدم خدمات الصحة العقلية، بعد إذن منك، الحصول على مدخلات من العائلة والأصدقاء.

تحديد التشخيص
هناك جدل دائم في مجتمع الطب النفسي حول كيفية تعريف السلوك الجنسي القهري بالضبط لأنه ليس من السهل دائماً تحديد متى يصبح السلوك الجنسي مشكلة.
يستخدم العديد من مقدمي خدمات الصحة العقلية المعايير الواردة في الإصدار الخامس من الدليل التشخيصي والإحصائي للاضطرابات العقلية (DSM-5)، الذي نشرته الجمعية الأميركية للطب النفسي، كدليل لتشخيص مشاكل الصحة العقلية، وحيث إنه لا يوجد للسلوك الجنسي القهري فئة تشخيصية خاصة في هذا الدليل (DSM-5)، فيمكن تشخيصه كفئة فرعية من حالة صحية عقلية أخرى، مثل اضطراب السيطرة على الدوافع.
يعتبر بعض اختصاصي الصحة العقلية السلوكيات الجنسية القهرية أنشطة جنسية جامحة ذات عواقب وخيمة وسلبية، وعلى الرغم من أن هناك حاجة إلى مزيد من الأبحاث لوضع معايير، فإن مقدم خدمات الصحة العقلية قد يقيّم ما إذا كانت العوامل التالية موجودة عند تحديد التشخيص
لديك استحواذ جنسي يملأ حيزاً كبيراً من وقتك للتفكير في سلوك جنسي، أو التخطيط له، أو الانخراط فيه.
تمارس النشاط الجنسي بشكل مفرط كطريقة لمواجهة أو تخفيف الحالة المزاجية السلبية أو الضغط النفسي.
بذلت جهوداً غير ناجحة لتقليل الأفكار أو السلوكيات الجنسية أو السيطرة عليها.
تمارس السلوكيات الجنسية بشكل متكرر، حتى مع معرفتك أنها ضارة لك أو لغيرك.
تعاني من ضائقة شخصية كبيرة بشأن سلوكك الجنسي، أو أن هذه الضائقة تعيق عملك، أو حياتك الاجتماعية، أو نشاطك اليومي.
مهما كانت طبيعة السلوك الجنسي القهري لديك، عليك التخلص مما تشعر به من خوف أو خجل أو حرج واطلب المساعدة المتخصصة، ويمكن أن يكون التشخيص الصحيح مصدر ارتياح، ويوجه العلاج بحيث يعيد مسار حياتك إلى طبيعته، وينقذك أنت ومن تشعر له بالأسى.

* هذه المادة بالتعاون مع مؤسسة “مايو كلينك”

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى