جهويات

موثق عدلي بأولاد تايمة يحوّل شارع الحرية إلى ساحة للاحتجاج

إدريس لكبيش / أولاد تايمة

تحوّلت إحدى الأماكن المتواجدة أمام مكتب الموثق العدلي موسى اعبيدي بشارع الحرية أولاد تايمة إلى ساحة للاحتجاج، بعدما نظم المكتب النقابي لكاتبات وكتاب العدول بدائرة أولاد تايمة زوال اليوم الخميس 18 يوليوز الجاري وقفة احتجاجية هي الثالثة من نوعها خلال هذا الشهر، احتجاجا على إقدام الموثق العدلي موسى اعبيدي على طرد الكاتب العام للنقابة المذكورة من العمل، بسبب انتمائه النقابي.

وأفادت مصادر عليمة أن المحتجين فوجئوا صباح اليوم الخميس بإقدام العدل المذكور على ركن سيارته بطريقة غير قانونية في المكان المخصص للاحتجاج، وذلك في ستخفاف واضح بالحريات النقابية، الأمر الذي استدعى تدخل مصالح الأمن التي قامت بإرغام المعني بالأمر على إخلاء المكان، فيما رفع المحتجون شعارات للتعبير عن غضبهم من هذه التصرفات من قبيل “الاحتجاج حق مشروع وموسى مالو مخلوع” وغيرها من الشعارات المطالبة بالكرامة والحريات النقابية والسلم الاجتماعي.

وأفاد مسؤول نقابي في تصريح للجريدة، أن هذه الوقفات الاحتجاجية جاءت بعد انسداد أفق الحوار وتعنث المعني بالأمر واستخفافه بالعمل النقابي، مشيرا أن هذا الأخير سبق أن قام بركن سيارته داخل المعتصم الذي يعتصم فيه الكاتب العام للنقابة منذ يوم الخميس 4 يوليوز الجاري، مما يعتبر تطاولا على الحريات النقابية وخرقا سافرا لمقتضيات قانون الشغل ومقتضيات الدستور المغربي، على حد تعبيره، مضيفا أن النقابة عازمة على الاستمرار في مسلسلها النضالي ومواصلة الاعتصام المفتوح أمام مكتب الموثق العدلي موسى اعبيدي وتنظيم وقفات احتجاجية كل يوم خميس مع ندوات صحفية لتسليط الضوء على خروقات وتجاوزات المعني بالأمر.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى