جهويات

أكادير .. إشعار بانقطاع الكهرباء بالفرنسية يثير سخط الساكنة

تداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي بغضب شديد، ورقة إشعار عن انقطاع خدمة الكهرباء عن بعض أحياء والمناطق بأكادير من طرف المكتب الوطني للكهرباء والماء الصالح للشرب باللغة الفرنسية،بعد خاطبهم المكتب وطني بلغة الفرنسيين بدل اللغة العربية اللغة الرسمية الأولى للمغرب والتي يعرف القراءة والكتابة بها أغلب المغاربة، خلافا للفرنسية.

و تساءل النشطاء لماذا تختار الإدارات والمؤسسات الرسمية والوزارات، أن تخاطب شعبا غارقا في الأمية، باللغة الفرنسية؟هل هو استعلاء، أم استغباء، أم استحمار، أم سخرية، أم احتقار، أم تجاهل؟ موضحين في الوقت نفسه، أنه إذا كان الغرض التواصل والتفاعل مع المواطنين، وإيصال المعلومة لهم، فإن ذلك يجب أن يكون باللغة العربية، التي يفهمها كل المتعلمين وأنصاف المتعلمين وأشباه المتعلمين، أما لغة موليير، فيمكنكم أن تتحدثوا بها مع أبنائكم و في الأماكن الخاصة فقط.

و أشار نفس النشطاء، أنه إذا كان الغرض من هذا هو التواصل مع الشعب و إبصال المعلومة إليه،فليكن التواصل باللغة العربية أولا وأخيرا لأنها اللغة الرسمية للبلاد و اللغة التي يفهمها و يعتز بها جميع المعاربة.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى