الجريمة والعقاب

سائق سيارة أجرة يقتل زميلا له ويتخلص من سيارته

حقائق24

اهتزت  أسرة سائقي سيارات الأجرة الصغيرة اليوم بمدينة الرباط على وقع الجريمة البشعة التي ذهب ضحية لها أحد السائقين على يد زميل له في المهنة.

و وضع سائق طاكسي صغير اليوم الجمعة حدا لحياة زميل له بدوار “الدوم” بحي التقدم بعد ان استعمل السلاح الأبيض في جريمته التي نفذها في الصباح، وفق ما أفادته مصادر “حقائق24” التي كشفت أن الجاني تخلص من سيارة الأجرة التي كان يعمل عليها الضحية و قام برميها في أحدى المنحدرات المتاخمة لوادي أي رقراق.

و تبعا للمصادر ذاتها فإن الضحية المسمى قيد حياته ” الشريف المغاري” كان منهمكا في مسح زجاج سيارته حين باغثه الجاني بعدة طعنات بواسطة السلاح الأبيض أدت إلى وفاته على الفور.
المصادر ذاتها رجحت أن تكون دوافع هذه الجريمة في هي ” الخلافات الدائمة بين الجاني و الضحية بحكم تجاوريها سكنيا، حيث جنح الجاني هذه الطريقة الدموية لوضع نهاية لتلك الخلافات، ” مفضلا إزهاق روح زميله و جاره اللذوذ“.


و أكدت المصلحة الولائية للشرطة القضائية بمدينة الرباط أنها قد فتح بحثقضائي تحت إشراف النيابة العامة المختصة، صباح اليوم الجمعة، وذلك لتحديد ظروف وملابسات ودوافع إقدام سائق سيارة أجرة صغيرة على تعريض أحد زملائه لجريمة قتل بواسطة السلاح الأبيض.

و كشفت المديرية العامة للأمن الوطني، في بلاغ لها، أنه حسب المعاينات المنجزة والمعلومات الأولية للبحث، فإن المشتبه فيه البالغ من العمر 38 سنة، والذي يعمل سائقا لسيارة أجرة من الصنف الصغير، أقدم على تعريض الضحية، الذي يعمل بدوره سائقا لسيارة أجرة من نفس الصنف، لاعتداء جسدي خطير بواسطة السلاح الأبيض، مما تسبب في وفاته، وذلك قبل أن يعمد إلى التخلص من السيارة التي يعمل عليها بأحد المنحدرات القريبة من واد أبي رقراق.

و أضاف المصدر نفسه أن مصالح الأمن تواصل عمليات التمشيط والبحث في محيط مكان التخلص من السيارة، والتي لحقتها أضرار مادية كبيرة بسبب طول ارتفاع المنحدر، وذلك بحثا عن المشتبه فيه الذي تم تشخيص هويته الكاملة، من أجل الكشف عن خلفيات ودوافع ارتكاب هذا الفعل الإجرامي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى