جهويات

جمعية مهنية تلوح بالتصعيد في مواجهة مخازن الحبوب بأسفي

 حقائق24/ عبد الحليم الحيول

استنكرت جمعية المحيط اﻷطلسي لسائقي الوزن الثقيل بمدينة أسفي وبشدة عدم التجاوب الإيجابي مع مراسلاتها من اجل إيجاد حل آني للمشكل الذي تعرض له أحد منخرطيها أثناء اشتغاله بمخازن الحبوب بميناء المدينة ذاتها، و لوحت بالتصعيد و اللجوء إلى القضاء.

و استهجنت الجمعية “استمرار العمل بجهاز قياس وحيد والاستهانة بحجم المشاكل التي يسببها” محملة “مخازن الحبوب بأسفي المسئولية الكاملة لما ألت إليه اﻷوضاع في هذا المرفق و “مسوولية الضرر الذي لحق بالسائقعبد الإله السيراوي“.

و كشفت الجمعية في بيان لها أن السيراوي فوجئ بإحدى الشحنات ناقصة بما وزنه 1350 كيلوغرام في منطقة اﻹفراغ، وإيماننا من الجمعية بضرورة ترسيخ لغة الحوار انتقلنا إلى مخازن الحبوب، واجتمعنا بالسيد المدير الذي تنصل من المسئولية، بحجة أن من خرج من باب الميناء ﻻ تقبل منه شكاية.

و أضافت الجمعية في البيان الذي حصلنا على نسخة منه أنها عقبت بمراسلة كل من : مدير المخازن المينائية باسفي والمدير العام لشركة المخازن المينائية ، والمدير العام للمكتب الوطني للحبوب والقطاني بالرباط ، وعامل إقليم أسفي والمندوب اﻹقليمي للتجارة والصناعة بأسفي وطالبنا بنسخة من شهادة المطابقة لجهاز القياس المسلمة من الشركة المعتمدة certificat détalonnage par un organisme accrédité  وكذا نسخة من دفتر تتبع المراقبة الدورية“. {la carte de suivi

لكن لم نلقى جوابا شافيا من لدنهم، يوضح البيان ،اللهم جواب من مدير المخازن بأسفي ومندوبية التجارة والصناعة، اللذين لم يجيبا عن تساؤتنا ولم يعطياننا صورة شاملة، من اجل طمأنة السائقين والرأي العام.

فلا يعقل أن مخازن الحبوب بمدينة أسفي تستغرب الجمعية في بيانها نفسه، تتوفر على جهاز قياس وحيد وفور القيام بعملية الشحن، يعطي وصلا يتوفر فقط عن الكمية المحمولة ﻻغير، دون أن يحدد وزن الشاحنة فارغة و وزنها و هي محملة، والوزن الإجمالي كما هو معمول به تفاديا لأي مشكل، متسائلة عن”الضمانات على إثرها يجب أن يتق السائق في مرفق تابع للمؤسسات الدولة قائم بذاته ، من أجل أن يقوم بشحن وهو مطمئن.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى