الجريمة والعقاب

توقيف الأب والأم تورطا في تعذيب وحرق طفلتهما بتارودانت

أفادت المديرية العامة للأمن الوطني في بلغ لها، أن فرقة الشرطة القضائية بمدينة تارودانت، فتحت اليوم الإثنين، بحثاً قضائيا تحت إشراف النيابة العامة المختصة، للتحقّق من تورّط أبوين في تعريض ابنتهما البالغة من العمر سبع سنوات للإيذاء العمدي وافتعال حروق من الدرجة الثانية.

وكانت مصالح الأمن الوطني قد تفاعلت بجدية كبيرة مع بلاغ تقدّم به أحد المواطنين الذي اشتبه في صياح الضحية المنبعث من منزل عائلتها، وهو ما استدعى فتح بحث قضائي تحت إشراف النيابة العامة المختصة، للتحقّق من الشبهة الجنائية لهذه القضية، خصوصا بعدما كشفت الخبرة الطبية وجود حروق من الدرجة الثانية في أطراف وبعض الأعضاء الحساسة من جسد الطفلة.

وقالت المديرية العامة للأمن الوطني، إن المعلومات الأولية للبحث تشير إلى الاشتباه في قيام الزوجين بتعريض ابنتهما للكي في أنحاء متعددة من جسدها، لأسباب جاري البحث لتحديدها والكشف عن ملابساتها.

وقد تم الاحتفاظ بالأب المشتبه فيه تحت تدبير الحراسة النظرية، على خلفية البحث القضائي الذي أمرت به النيابة العامة المختصة، بينما سيتم تقديم الأم في حالة سراح بعد الانتهاء من إجراءات البحث التمهيدي في هذه القضية، في وقتٍ تم فيه إسعاف البنت الضحية وإخضاعها للخبرات الطبية اللازمة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى