لقاح مغربي على الأبواب .. مختبر بالرباط يتوصل إلى فك شفرة الفيروس - حقائق 24

لقاح مغربي على الأبواب .. مختبر بالرباط يتوصل إلى فك شفرة الفيروس

آخر تحديث : الجمعة 15 مايو 2020 - 7:14 مساءً

في وقت يتسابق فيه العالم للوصول إلى لقاح، ينقذ الكوكب من فيروس فتاك، يبدو أن المغرب بدوره، يحاول أن يجد لنفسه مكانا بين الأمم، التي تعمل منذ ظهور الوباء على تطوير لقاحات وإجراء تجارب على أدوية ودراسات سريرية وغيرها. وأعلن مختبر البيوتكنولوجيا الطبية بكلية الطب والصيدلة بالرباط، من خلال المشروع الوطني “جينوما” عن توصله لتحليل وفك شفرة فيروس كوفيد 19.

وقال عزيز الدين الابراهيمي، مدير المختبر البيوتكنولوجيا الطبية بكلية الطب والصيدلة بالرباط، الذي يضم علماء وباحثين مغاربة، ومن بينهم وزير التربية والتكوين سعيد أمزازي، الباحث في ميدان المناعة، في تصريح إعلامي، إن المختبر المغربي توصل إلى تحليل فيروس كوفيد 19، مؤكدا بأنه يتوفر على خصائص ثابتة، مما يسهل معه إيجاد لقاح مضاد له.

وأضاف الإبراهيمي، أنه بالتوازي مع الاشتغال على الجينوم المرجعي المغربي، فإنه تم أيضا الاشتغال على مشروع ثان، يتعلق بتحليل جينومات 58 بلدا، حيث تمت قراءة تسلسله، ومقارنة تطوره مع الزمن والجغرافيا ليتبين بأن تطوره من بلد لآخر لا يختلف كثيرا، مما يفتح آمالا عريضة واحتمالات كبيرة نحو إيجاد لقاح مغربي يفيد البشرية جمعاء، مؤكدا بأن العمل تم نشره، ما يشكل سابقة مغربية ودولية، يضيف المسؤول المغربي.

و أشارت منظمة الصحة العالمية، إلى أن تطوير لقاح لفيروس كورونا المستجد، سيستغرق عاما على الأقل، لافتة إلى أن الخطر يكمن في عودة المرض للانتشار أكثر بعد رفع العزل الصحي. وتأتي هذه التصريحات في الوقت الذي لا تزال فيه شركات ودول تتسابق، من أجل إنتاج لقاح للفيروس، حيث تشير تقارير إعلامية إلى أن أكثر من 30 تجربة قيد التطوير حاليا.

الصباح –

2020-05-15 2020-05-15
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)

حقائق 24