موظف بسيدي إفني يرسل سيلفي مشنقته لحظة الحادث - حقائق 24

موظف بسيدي إفني يرسل سيلفي مشنقته لحظة الحادث

آخر تحديث : الثلاثاء 19 مايو 2020 - 8:41 مساءً

ادريس النجار

في مشهد مؤثر، وقبيل آذان مغرب يوم أمس الإثنين ، قرر موظف ببلدية الأخصاص بسيدي إفني أن يضع نقطة نهاية لحياته.

ربط الحبل إلى السقف واسفله وضع كرسيا اعتلاه، ثم أخذ هاتفه ليوقع بعدسته سيلفي الرحيل، صور نفسه، والحبل محاط بعنقه، ثم أرسل الصورة إلى شقيقته ليودعها ويخبرها بالمصير وبالقرار الذي اتخذه وهو يعيش لحظة حجر قاتلة، وحيدا في يوم رمضاني.

صورة مرعبة اكتشفتها شقيقته بفايسبوك أرسلها لها في لحظة يأس وانهزام نفسي نجم عنه هذا القرار، حاولت أخته عبثا أن تتصل به لكنه لا يرد، ظل خلال مرات هاتفه يرن دون جواب.

أسرته لم يتبقى لها سوى مصالح الدرك الملكي بالأخصاص أخبرتهم بهذه الصورة الصادمة، لعلهم ينقذوا ما يمكن إنقاذه، وبأمر من النيابة العامة تم اقتحام البيت حيث يقيم، فكانت النتيجة مأساوية، فقد نفذ قراره فور إرساله سيلفي الرحيل إلى الأسرة.

الضحية شاب ثلاثيني موظف ببلدية الأخصاص يشغل صفة مساعد تقني بالجماعة، تشاجر مع زوجته، وعند حلوله عشية بالبيت وجد أنها غادرت إلى بيت والديها رفقة طفليه، وقد لقي هذا الرحيل المفاجئ حزنا عميقا لدى الحي الذي يقطن به كما لدى زملائه.

لا سيما لحظة إخراج جثته باتجاه المستشفى الإقليمي حيث ستخضع للتشريح الطبي قصد تحديد أسباب الوفاة.

2020-05-19 2020-05-19
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)

حقائق 24