وكالات

الحج للمقيمين بالسعودية فقط

لن تسمح المملكة العربية السعودية، للحجاج من مختلف الدول الإسلامية بالتنقل إلى أراضيها، هذا العام، لأداء مناسك الحج. وقالت وزارة الحج السعودية إن القرار اتخذ لحماية الحجاج من الإصابة بعدوى فيروس كورونا.

وقررت سلطات الرياض أن يقتصر أداء المناسك هذا الموسم على أعداد محدودة من مختلف الجنسيات من الموجودين على ترابها.
وجاء في بيان لوزارة الحج السعودية أنه “في ظل استمرار جائحة كورونا، وخطورة تفشي العدوى في التجمعات والحشود البشرية، والتنقلات بين دول العالم، وازدياد معدلات الإصابات عالميا، فقد تقررت إقامة حج هذا العام بأعداد محدودة جدا للراغبين في أداء مناسك الحج لمختلف الجنسيات من الموجودين داخل المملكة، حرصا على إقامة الشعيرة بشكل آمن صحيا، وبما يحقق متطلبات الوقاية والتباعد الاجتماعي اللازم لضمان سلامة الإنسان وحمايته من مهددات هذه الجائحة”.

وتابع البيان أن هذا الإجراء يأتي أيضا “تحقيقا لمقاصد الشريعة الإسلامية في حفظ النفس البشرية”، لافتا الانتباه إلى أنه تم اتخاذ القرار بناء على ما أوضحته وزارة الصحة بالمملكة حيال استمرار مخاطر هذه الجائحة وعدم توفر اللقاح، والعلاج للمصابين بعدوى الفيروس حول العالم، وللحفاظ على الأمن الصحي العالمي، خاصة مع ارتفاع معدل الإصابات في معظم الدول وفق التقارير الصادرة من الهيآت ومراكز الأبحاث الصحية العالمية، ولخطورة تفشي العدوى والإصابة في التجمعات البشرية، التي يصعب توفير التباعد الآمن بين أفرادها، إذ استمر الوباء في الانتشار في أكثر من 180 دولة، بإصابة أزيد من 7 ملايين شخص ووفاة أزيد من نصف مليون.

وتسبب كورونا، وتراجع مداخيل الأسر والفقر في منع الحج هذا العام، إذ ينفق كل مغربي بين 6 ملايين و11 مليونا، ما دفع العديد من نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي إلى اقتراح تحويل تلك الأموال لإنجاز أعمال خيرية، من قبيل بناء مدارس، وشق مسالك قروية، أو كفالة يتامى.

حقائق 24

جريدة إلكترونية مغربية مستقلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى