جهويات

صور صادمة تهز السوسيين خوفا من كارثة بيئية بشاطئ أكادير

حقائق24/أكادير

  صور صادمة تلك التي تداولها اليوم السبت 24 أكتوبر الجاري، عدد من رواد مواقع التواصل الاجتماعي، جعلت ساكنة مدينة أكادير تتوجس من جديد خوفا من عودة ما وصفته مصادرنا بـ“النزعة التدميرية التي تستهدف الشاطئ الذي أكسب المدينة صيتها السياحي وطنيا و دوليا.

ففي وقت يحتفي فيه المجلس الحضري لأكادير باعتماد هوية بصرية ما تزال تثير سخط قطاع واسع من ساكنة المدينة جاءت الصور المتداولة على نطاق واسع لتوثق لبداية تهديد فعلي باكتساح المياه العادمة والملوثة لهذا الشاطئ،بعد أن تمكنت من التسرب بشكل كبير إلى رماله، حيث المشهد يشكل إساءة بالغة الأثر لعاصمة سوس بوصفها الواجهة السياحية للجهة، و التي تسعى العناية الملكية للارتقاء بها إلى مصاف الوجهات السياحة الوطنية ذات الجاذبية العالمية، حسب ما عبر عنه عدد من رواد موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”.

 و استدعى رواد الموقع نفسه، جملة من القوانين الوطنية و الدولية التي تجرم ما تعرض له الشاطئ.موضحين الانعكاسات البيئية الخطيرة على رمال الشاطئ و الانعكاسات الصحية على مرتادين من السياح المغاربة و الأجانب .

 و عزا آخرون أسباب ما وصفوه بـ الكارثة البيئية” إلى الخلل المزمن في قنوات الصرف الصحي التي تصب في أودية تخترق المدينة لتتجه مباشرة صوب الشاطئ، لاسيما في الأشهر المطيرة، محملين المسؤولية لمجلس المالوكي الذي يمارس زهوه بتلك العلامة المسماة هوية بصرية و ينبري نائبه ليسهب في الدفاع عنها في وقت تقترف فيه ” جريمة بيئية “نكراء” هذا الشاطئ الدولي المصنف كواحد من أروع خلجان العالم.

حقائق 24

جريدة إلكترونية مغربية مستقلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى