وطنية

الكركرات .. “رابطة أنصار الحكم الذاتي” تحيي احترافية القوات المسلحة

على إثر مجموعة من المستجدات والأحداث الجارية بمنطقة الكركرات، التي استدعت تدخل القوات المسلحة لتحرير معبرها التجاري وتأمين تدفق السلع وتنقل الأشخاص بين المغرب وموريتانيا باتجاه العمقالإفريقي، بعدما أغلق من طرف موالين لجبهةالبوليساريو التابعة للنظام الجزائري. تدخل القواتالمغربية هذا اتسم بالرزانة والحكمة والتوافق معالقانون، الشيء الذي جعل النظام الجزائري يظهرعلانية أطماعه في الصحراء المغربية خصوصا منطقةلكويرة المطلة على البحر الأطلسي، وإعطاء الضوءالاخضر لمليشيات الجبهة للتنصل من اتفاق وقفإطلاق النار الموقع سنة 1991، وشن هجمات عسكرية على طول الجدار الأمني بأسلحة جزائرية. وعليه فإنالرابطة تعلن للرأي العام الوطني والدولي ما يلي:

التنويه بنجاح القوات المسلحة الملكية في تحرير وتأمين المعبر المدني بمنطقة الكركرات الرابط بين المغرب وموريتانيا.
دعوة الصحراويين جميعا للتصدي بكل الوسائل للأطماعالجزائرية المعلنة على الأقاليم الجنوبية خصوصا منطقةلكويرة.
تشبث الصحراويين جميعا بمسلسل التنمية والبناء الذيتشهده كل مدن الصحراء المغربية.
رفض المجتمع الصحراوي تسليم رقابهم لدعاة الحربوالخراب المحكومين من طرف العسكر الجزائري.
الاشادة بالدور الكبير لأفراد الجيش الملكي والقوات المسلحةالمرابطة على مجموع حدود التراب الوطني، للحفاظ علىامن وسلامة الوطن والمواطنين.
مطالبة الحكومة لاستغلال الاستحقاقات الوطنية المقبلةلانتخاب مجالس الحكم الذاتي بالصحراء وتعيين رئيسه من طرف جلالة الملك.
تشبثنا باتفاق وقف إطلاق النار الذي تنصلت منه الجزائروالجبهة واختيارهم الدخول في مشروع الدمار وتهديد أمن واستقرار المنطقة.
حث الأمم المتحدة والمنتظم الدولي على تخليص ما تبقىمن اللاجئين الصحراويين من يد العصابات المسلحةبالجزائر.
استنكارنا الشديد للحرب الاعلامية والدعاية الكاذبة للآلةالاعلامية الجزائرية ومن معها للتغطية على الاوضاعالمزرية والكارثية التي تعيش تحتها المخيمات بالحمادة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى