مجتمع

هذا ما قدمته حكومة العثماني لمموني الحفلات

حقائق24/ الرباط

أخيرا خصت حكومة سعد العثماني مموني و متعهدي الحفلات بالتفاتة طالما انتظروها بفعل الكساد شبه التام الذي يعرفه هذا القطاع منذ حوالي تسعة شهور، نزلت معه الأوضاع الاجتماعية للمشتغلين فيه إلى أقصىمستويات الهشاشة.

و في هذا الصدد و في الأنفاس الأخيرة لسنة مأزومة ،صادق المجلس الحكومي يومه الخميس على مشروعي مرسومين يتعلقان بسن تدابير استثنائية لفائدة بعض المشغلين المنخرطين بالصندوق الوطني للضمان الاجتماعي والعاملين لديهم المصرح بهم وبعض فئات العمال المستقلين والأشخاص غير الأجراء المؤمنين لدى الصندوق المتضررين من تداعيات تفشي جائحة فيروس كورونا، فيما يخص القطاعات الفرعية المتعلقة بتموين الحفلات وتعهد المناسبات والتظاهرات، وكذا فيما يتعلق بالقطاع الفرعي لفضاءات الترفيه والألعاب.

و سيتم وبموجب المشروعين صرف مبلغ 2000 درهم شهريا من طرف الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي لفائدة العاملين في القطاعات الفرعية المتعلقة بتموين الحفلات وتعهد المناسبات والتظاهرات، وكذلك الشأن بالنسبة للقطاع الفرعي لفضاءات الترفيه والألعاب.على أن يتم و بأثر رجعي صرف التعويضات ابتداء من فاتح شتنبر إلى غاية 31 ديسمبر 2020.

و يستفيد من هذا الدعم الحكومي أيضا العاملون في قطاعات تأجير المعدات الخاصة بإحياء المناسبات والتظاهرات، و تأجير الفضاءاتالمخصصة لذلك، و تقديم الخدمات المرتبطة بها خاصة الذين توقفوا مؤقتا عن عملهم نتيجة الجائحة.

 كما سيستفيد المتوقفون عن العمل مؤقتا بسبب الجائحة المصرح بهم لدى الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي العاملين في قطاعات: فضاءات لعب الأطفال ، البولينغ، غرف العاب الفيديو، فضاءات اللعب في الهواء الطلق و فضاءات التزلج بالألواح ،لعبة الغولف المصغر،الرماية بالقوس فضلا عن مناطق تسلق الأشجار والدوائر و حدائق الملاهي والالعاب الميكانيكية.

 

حقائق 24

جريدة إلكترونية مغربية مستقلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى