شؤون أمنية

مقر ولاية أكادير مبنى يحتاج لالتفاتة

حقائق24/أكادير

ما تزال بناية قصر الأمن التابع لولاية أمن أكادير لا تستجيب لحاجيات هذا المرفق الأمني ومهامه وحجمه الترابي الذي يشرف على تدبير أكثر من 6 مناطق أمنية وسط حيز جغرافي كبير، وأمام تدخلات أمنية أكبر، لكن بنايتها الحالية لا تستجيب للمهام الأمنية الكبيرة ودقة المرحلة وحجم التحديات وظروف الاشتغال.

وعلى الرغم من الوعود التي يتلقاها الرأي العام ببناء مقر جديد لولاية أمن أكادير، فإن البناية الحالية تحتاج لالتفاتة أكبر  ببناية جديدة ومقر جديد وتجهيزات مكتبية ومرفقية خدماتية أمنية جديدة بقدر عاصمة سوس السياحية، تريح العاملين بها وتعكس صورة مغايرة لدى الرأي العام وكل مرتفقي هذا الفضاء الذي يضمن الأمن للمواطنين.

حقائق 24

جريدة إلكترونية مغربية مستقلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى