ثقافة وفن

جورج يلغي حفل مازاغان ويستولي على 100 ألف دولار

حقائق24

لغى سلطان الطرب جورج وسوف، الحفل الذي كان من المقرر أن يحييه السبت ضمن النسخة 24 من “ليالي مازاغان”، والتي يحتضنها منتجع “مازاغان بيتش أند غولف ريزورت”، حسب ما أكدته إدارته في بلاغ عممته على وسائل الإعلام.
وعلمت “حقائق24”، أن إمكانية إلغاء الحفل كانت واردة منذ البداية، وحتى قبل وفاة والد “الوسوف”، نظرا لأن الفنان السوري سبق أن أخلف موعده مع العديد من المنظمين الذين تعاقدوا معه لإحياء حفلات في عدد من البلدان العربية، ألغى بعضها وانسحب من بعضها الآخر.
مصادر  أكدت أن إدارة المنتجع السياحي المغربي دفعت مبلغ 100 ألف دولار تسبيقا عن “الكاشي” الذي تفاوض عليه جورج وإدارة أعماله مقابل حفل “مازاغان”، والذي بلغ 150 ألف دولار، (50 ألف دولار المتبقية كان سيتسلمها يوم الحفل)، في الوقت الذي يعرف فيه أن “كاشي” سلطان الطرب لا يتعدى 60 ألف دولار.
المصادر نفسها أشارت إلى أن جورج رفض إعادة مبلغ التسبيق لإدارة “مازاغان”، على أساس أنه لا يرد “العربون” أبدا مهما كانت الظروف، مع العلم أن العقد الموقع بين جورج و”مازاغان” يتضمن بندا يقضي بأنه في حال وصل الأمر بين الطرفين إلى التقاضي، فسيكون ذلك في المحاكم اللبنانية وليس المغربية.
وكان التعاقد مع جورج وسوف لإحياء حفل ب”مازاغان” بمثابة مغامرة من طرف إدارة المنتجع، خاصة أن الفنان السوري أصبح شبه مقعد وحالته الصحية لم تعد تسمح له بالانتقال من بلد إلى بلد بسهولة، وهو ما يفسر إلغاءه وانسحابه من العديد من الحفلات أخيرا.
وجاء في بلاغ “مازاغان”، أن إلغاء الحفل جاء بسبب وفاة والد جورج، وهو ما أدى بإدارة المنتجع إلى دعوة جميع من قام بحجز تذاكر الحفل إلى الاتصال بقسم الحجوزات من أجل طلب التعويض. وقد بلغ عدد التذاكر التي بيعت 30 تذكرة فقط، في حين وزعت إدارة “مازاغان” حوالي 400 دعوة على زبناءها في “الكازينو”.
وليست هذه المرة الأولى التي تضطر فيها إدارة المنتجع السياحي الشهير لإلغاء حفل ضمن “ليالي مازاغان”، إذ سبق أن ألغت حفلا لنانسي عجرم بسبب مشاكل بينها وبين إدارة أعمالها و”اتصالات المغرب”، محتضن الحفل.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى