وطنية

البوليساريو” تزعم قصف الكركرات والرباط الوضع هادئ وطبيعي

نقلت وكالة الأنباء الرسمية المغربية عن  مصادر مطلعة، يوم الأحد، أن الوضع في الكركرات هادئ وطبيعي، وأن حركة المرور بين المغرب وموريتانيا وما بعدها إلى إفريقيا جنوب الصحراء “غير مضطربة بأي شكل من الأشكال”.

وأوضحت المصادر نفسها، أنه “بالرغم من الاستفزازات، دون تأثير ، من قبل ميليشيات البوليساريو ، فإن الوضع في الكركرات، كما في جميع أنحاء الصحراء المغربية ، هادئ وطبيعي”.

ووفق نفس المصادر، فقد قامت القوات المسلحة المغربية بتأمين حركة المرور بالكركرات تنفيذا لتعليمات من الملك محمدالسادس.

وأشار نفس المصدر إلى أنه منذ شهر نونبر 2020 ، “تقوم ميليشيات البوليساريو باستفزازات في رد فعل يائس على تأمين حركة المرور”.

واتهمت نفس المصادر، ما وصفتها بـ “دعاية الجزائر-البوليساريو ” التي “عبثا وبدون جدوى إظهار المنطقة بمظهر “منطقة حرب” عبر ترويج أخبار زائفة و نشر “بيانات حرب” وتقارير ومقالات يومية حول “اشتباكات وهمية”.

وكانت ما يسمى ب”وكالة الأنباء الصحراويّة”، قد أفادت الأحد، أن عناصر البوليساريو قصفوا منطقة الكركرات على الحدود المغربيّة الموريتانيّة ليل السبت.

ونقلت الوكالة عن مصدر عسكري قوله إنّ “الجيش الصحراوي وجّه أربعة صواريخ استهدفت (…) الكركرات”.

وأشار بيان الوكالة أيضًا إلى وقوع هجمات على طول الجدار الأمني الذي يفصل عناصر البوليساريو عن القوّات المغربيّة .

من جهته، قال مسؤول مغربي كبير في الرباط، في اتّصال مع وكالة فرانس برس، إن “ضربات شنت قرب منطقة الكركرات، لكنها لم تطل الطرق، وحركة المرور لم تتعطل”.

واعتبر أن الهجوم يأتي “في إطار حلقة من المضايقات المتواصلة منذ ثلاثة أشهر”، مضيفا أن “ذلك مستمر منذ بعض الوقت، توجد رغبة بخلق حرب دعائية وإعلامية بشأن وجود حرب في الصحراء”، لكن “الوضع طبيعي”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى