جهويات

شغور منصب المندوب الإقليمي للصحة بأكادير يصل البرلمان

حقائق24/ أكادير

ما زال منصب المندوب الإقليمي بوزارة الصحة بأكادير إدوتنان شاغرا، في وقت يواجه فيه القطاع تحديات كبرى و متجددة لا أقلها الانخراط الواسع في الحملة الوطنية للتلقيح ضد فيروس كورونا المستجد- كوفيد 19.

و في هذا السياق توجه فريق التجمع الدستوري بسؤال كتابي إلى وزير الصحة لمساءلته عن الإجراءات التي يعتزم اتخاذها من أجل تجاوز حالة الفراغ التي يعيشها هذا المنصب الحساس.

 و أبرز سؤال التجمع الدستوري أن المدير الجهوي للوزارة هو من يقوم بمهمة مندوب إقليمي بالنيابة، و أن الجمع بين المنصبين تكتنفه صعوبات لاعتبارات أجملها سؤال الحزب في الظروف الاستثنائية التي تعيشها بلادنا بسبب جائحة كورونا، وما تستدعيه من تجند و يقظة للتصدي لها، خاصة في ظل شساعة الجهة و و ارتفاع عدد ساكنتها، و بالنظر إلى كون جودة الخدمات الصحية المقدمة للساكنة لا ترتبط فقط بتوفر أم انعدام الأطر و التجهيزات الطبية، بقدر ما ترتبط، وفق نص السؤال الذي توصلنا بنسخة منه، ب” التدبير و التسيير اليومي للشأن الصحي الذي تشرف عليه مندوبياتالصحة بشكل مباشر”.

 هذا و يعتقد عدد من المتتبعين للشأن الصحي بعاصمة سوس و نواحيها أن غياب مندوب إقليمي للقطاع لا يزيد سوى من تعميق مشاكله و الدفع بهانحو الاستفحال، فيما الوزارة لا تتخذ أي إجراءات عملية لتجاوز حالة الشغور التي أعقبت “فوضى التسيير” التي كان يشهدها القطاع حتى قبل ظهور الجائحة.

حقائق 24

جريدة إلكترونية مغربية مستقلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى