الجريمة والعقاب

أم لطفلين أجهز عليها عشيقها بقنينة غاز بأكادير

حقائق24/ أكادير

علم من مصادر محلية أن مدينة أكادير شهدت مؤخرا جريمة قتل بشعة راحت ضحيتها فتاة في مقتبل العمر، بعد أن تلقت ضربة مميتة بواسطة فنينة غاز إر خلاف بينها و بين شخص وصفته المصادر بـ” عشيقها”.


 و أكدت ذات المصادر أن الضحية و هي متزوجة و أم لطفلين ( طفل يبلغ عمره 10  سنوات وطفلة في 6 من عمرها)، كانت رفقة ذلك الشخص بمنطقة تادارت أنزا بأكادير، و أسفر خلاف نشب بينهما، عن إقدام الجاني على  توجيه ضربة إلى الضحية بواسطة قنينة غاز، ما أدى إلى موت الفتاة متأثرة بالإصابة العنيفة التي تلقتها على مستوى الرأس.

 وأبرزت المصادر، أن إبلاغ الشرطة حدوث الجريمة تم على يد احد أصدقاء الجاني حيث انتقلت رجال الأمن إلى عين المكان على وجه السرعة ليجدوا الضحية ملقاة بالشارع العام جثة هامدة.  
و باشرت السلطات الأمنية إجراءات نقل جثة الضحية إلى مستودع الأموات من أجل إخضاعها للتشريح الطبي، فيما تم توقيف كل من الجاني وصديقه وفتاة أخرى و جرى فتح بحث قضائي معهم لمعرفة اسباب وملابسات ارتكاب الجريمة.

حقائق 24

جريدة إلكترونية مغربية مستقلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى