وطنية

مصدر ديبلوماسي : هذه شروط المغرب لإعادة العلاقات مع ألمانيا

أكد مسؤول رفيع في وزارة الخارجية المغربية، لوكالة الأنباء الفرنسية، على أن “المملكة تريد الحفاظ على علاقاتها مع ألمانيا، إلا أن القرار هو بمثابة تنبيه يعبر عن استياء إزاء مسائل عدة”، مشدد على أن “أي تواصل لن يحصل ما لم يتم تقديم أجوبة على أسئلة مختلفة تم طرحها”.

ومن جهة أخرى، نقلت وكالة “رويترز” عن مصدر دبلوماسي رفيع المستوى، أن “هذا القرار يرجع إلى رد فعل ألمانيا على قرار الولايات المتحدة في دجنبر الماضي، والمتعلق بالاعتراف بالسيادة المغربية على الصحراء الغربية، حيث دعت إلى اجتماع لمجلس الأمن لبحث الأمر”.

وأضاف ذات المتحدث، أن هذا القرار يرجع كذلك إلى “عدم دعوة المملكة إلى اجتماع دولي بشأن ليبيا عقدته برلين العام الماضي، ولعب المغرب خلال العام الماضي دورا في المفاوضات الدبلوماسية الليبية، إذ استضاف محادثات بين أعضاء البرلمانيين الليبيين المتنافسين خارج عملية ترعاها الأمم المتحدة بدأت في اجتماع برلين في 2020”.

وشدد المصدر الدبلوماسي المغربي ذاته، في حديثه لوكالة “رويترز”، على أن هذه الخطوات “أظهرت “عدم احترام” الدبلوماسية الألمانية للمؤسسات المغربية”.

يشار الى أن الدولة المغربية قررت “تعليق كل علاقة اتصال أو تعاون” مع السفارة الألمانية في المملكة، وفق ما ورد في رسالة لوزير الشؤون الخارجية والتعاون الأفريقي ناصر بوريطة، والتي وجهها لرئيس الحكومة سعد الدين العثماني وباقي أعضاء الحكومة.

وأكد بوريطة في رسالته، على أن “هذا القرار جاء بسبب سوء التفاهم العميق مع ألمانيا في قضايا أساسية تهم المملكة” دون أن يعطي المزيد من التفاصيل، داعيا إلى “وقف كل أنواع التعاون والاتصال مع السفارة الألمانية، وكذلك المنظمات والمؤسسات السياسية الألمانية التي لها علاقة بالسفارة”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى