حوادث

وفاة الشخص الذي طعن قائد بالدار البيضاء

متابعة

لفظ الشخص الذي قام يوم الأحد الماضي بطعن قائد الملحقة الإدارية أولاد أحمد على مستوى البطن، بحي الأندلس بمدينة الرحمة بإقليم النواصر ضواحي الدار البيضاء، “لفظ ” أنفاسه الأخيرة، أمس الثلاثاء بالمستشفى الجامعي ابن رشد بالدار البيضاء.

ووفق مصادر متطابقة، فإن الهالك الذي كان يشتغل في القوات المساعدة قبل تقاعده، لفظ أنفاسه الأخيرة، متأثرا بالطعنة القوية، التي وجهها لنفسه على خلفية نشوب خلاف حاد وقع بينه وبين قائد الملحقة الإدارية بمنطقة أولاد أحمد بمدينة الرحمة، التابعة للنفوذ الترابي لإقليم النواصر حول باب حديدي كان المعني بالأمر يرغب في تركيبه دون ترخيص بشقته الواقعة بإقامات حي الأندلس.

حقائق 24

جريدة إلكترونية مغربية مستقلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى