جهويات

دخلاء و سماسرة يشوشون على عمل المحطة الطرقية للمسافرين بأكادير

حقائق24

المهدي الهري 

 

يبدو أن عدوى التشويش و الاتهامات الزائفة لم تسلم منها أحد أهم المحطات الطرقية المعروفة بمدية أكادير  حيت لوحظ في الآونة الاخيرة محاولة  بعض الدخلاء على ميدان النقل الطرقي و وسطاء و سماسرة  التدخل في السير العادي و شؤون إدارة المحطة و أصبحوا يحرضون مهني و قباض الشبابيك بالمحطة الطرقية بأكادير على خلق البلبلة و التشويش و الفوضى داخل المحطة المذكورة .

و تعتبر محطة الطرقية ” المسيرة” من بين المحطات المشهود لها بالأمن و الأمان خصوصا و أنها تتموقع داخل مضار حضري و وسط المدينة, و تعتبر من بين المحطات الطرقية بالمغرب التي تتوفر على وسائل الراحة للمسافرين من كراسي وواقيات الشمس والأمطار و مرافق عمومية في المستوى و مقاهي و محلات مهيكلة عكس ما تسجله بعض المحطات الطرقية بالمدينة و نواحيها في هذا الجانب .

وقد عبر العديد من مهني القطاع و ارباب النقل  في تصريح للجريدة عن ارتياحهم لسياسة التي تقوم عليها المحطة و الإستراتيجية الواضحة و الهادفة الى نهوض بقطاع النقل و أدانوا  ما أسموه بتشويش و التدخل السافر في عمل الإدارة و اعتبروا أن دخلاء و وسطاء يحاولون الركوب على أي مشكل يقع داخل أسوار المحطة .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى