ثقافة وفن

فيلم (في قلب البحر) يغرق عند شباك التذاكر

سجل فيلم المخرج رون هوارد الملحمي (في قلب البحر) اخفاقا في شبابيك التذاكر في الولايات المتحدة، إذ لم يحقق مبيعات اكثر من 11 مليون دولار رغم افتتاحه في اكثر من 3 آلاف من دور العرض السينمائي.

ولكن رغم ذلك، تمكن الفيلم من احتلال المركز الثاني من اكثر الافلام مشاهدة بعد فيلم The Hunger Games: Mockinjay الجزء الثاني.

ويعتمد فيلم (في قلب البحر) على احداث حقيقية الهمت رواية (موبي ديك) للكاتب هيرمان ميلفيل، وبلغت ميزانيته 100 مليون دولار.

وقال جيف غولدشتين، واحد نواب رئيس استوديوهات وورنر بروذرس للانتاج السينمائي التي انتجت الفيلم، “نقف الى جانب رون ورؤيته للقصة.”

ومضى غولدشتين للقول، “نؤمن به، فهو صانع افلام عظيم. ولكن بعض الافلام تنجح واخرى لسوء الحظ لا تسجل نجاحا.”

يذكر ان النجاح ليس غريبا على هوارد، فقد فاز فيلمه (الذهن الجميل) بجائزتي اوسكار في عام 2002.

ومن افلامه الشهيرة ايضا (فروست/نيكسون) و(ابوللو 13).

ولكن رؤيته السينمائية لرواية (شفرة دا فينشي) التي انتجها عام 2006 لم تحظ باعجاب النقاد رغم النجاح التجاري الذي حققته.

وقال غولدشتين إنه كان يأمل في ان يستفيد فيلم (في قلب البحر) من فترة اعياد الميلاد لأنه افتتح قبل فيلم (حرب النجوم) الذي يفتتح هذا الاسبوع.

ولكن كل الانظار ستتجه نحو الارباح التي سيحققها حرب النجوم في الاسبوع الاول من افتتاحه، وهناك من يتوقع ان تتجاوز ارباحه الارباح التي حققها فيلم (جوراسيك بارك) ليصبح اكبر فيلم من ناحية الايرادات في تاريخ السينما.

وحل فيلم (الديناصور الجيد) في المركز الثالث من ناحية المبيعات في الولايات المتحدة (10,5 مليون دولار) يتبعه فيلم (العقيدة) في المركز الرابع (10,1 مليون) ثم (كرامبوس) في المركز الخامس (8 ملايين دولار).

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى