مجتمع

نخب سياسية وجمعوية بيعقوب المنصور تناقش موضوع المجتمع المدني وافاق الشراكة في الجماعات المحلية

أشرف كانسي – حقائق24

نظمت يومه الجمعة 25 مارس 2016 على الساعة الرابعة بعد الزوال جمعية منتدى الشباب التطوعي لقاء مناقشة حول موضوع :
” المجتمع المدني وافاق الشراكة مع الجماعات المحلية ” حضره نخبة من الجمعيات المحلية وفروع المنظمات الوطنية وبعض الفاعلين الجمعويين والسياسين .
حيت استهل الأخ يونس غوتى رئيس المنتدى الكلمة ترحيبية طالبا من الحضور قراءة الفاتحة ترحما على ضحايا شغب ملغب محمد الخامس بالدار البيضاء و اعطى الخطوط العريضة لأرضية المناقشة حيت تضمنت مجموعة من التساؤلات الكبرى :
-ماهي المبررات الموضوعية للحديث عن الشراكة بين المجتمع المدني و الجماعات المحلية؟
ماهي الإمكانات القانونية التي يكفلها الدستور كأسمى وثيقة والميثاق الجماعي كسند قانوني منظم للعلاقة بين المجتمع المدني و الجماعات الجماعية
ماهي المقترحات و المبادرات العملية التي تؤدي إلى انجاح الشراكة بين الجماعات المحلية و المجتمع المدني؟
ماهي المعوقات الذاتية و الموضوعية و القانونية التي تواجه تحقيق الشراكة بينهما؟
بعد هذا المدخل افتتح السيد عبد المنعم المدني رئيس مجلس مقاطعة يعقوب المنصور كلمته بالتنويه بالمبادرة تطرق إلى مشكل الخصاص الذي تعانيه المؤسسات العمومية واعتبر ان المجتمع المدني قوي ليس بالمؤسسات الرسمية انما بقدرته على توليد طاقة قادرة على الإنتاجوذلك بواسطة الفعل الرقابيي والمحاسبتي.
كما اشار إلى مجالات تدخل الجمعيات التي ينبغي ان تعمل بمبدأ التخصصات وفق مجال محدد للإشتغال.
واشار الأخ محمد الصبر الفاعل الحقوقي في مداخلته إلى مايزخر به حي يعقوب المنصور من طاقات في جميع المجالات داعيا إلى وحدة التشبيك و تشكيل اقطاب رباعية : القطب الإجتماعي + القطب الرياضي + قطب التربية والتكوين + القطب البيئي كأفاق كبرى تحقيق شراكة مع المجالس الجماعية وكي يتسنى لكل الفاعلين العمل من كل زوايا لتنمية يعقوب المنصور تنمية حقيقية.
واكد الأخ عبد العالي مستور في مداخلته على ان التحدي الحقيقي هو التعبئة المجتمعية وكذا الثقة المتبادلة للمشاركة في تدبير الشأن المحلي كما اشار إلى التلاقي الموضوعي بين المجتمع المدني والمؤسسات العمومية وتكامل الأدوار شرط الإيجابية ونجاعة مع تأكيد على ان لبديل لدمقراطية التمتيلية كما سلط الضوء على الأدوار الكبرى والحقيقية للجمعيات وعدم اختزال علاقتها بالمجالس الجماعية في مجرد طلب المنح.
وتم فتح نقاش لتفاعل لحضورمع الموضوع وبعض مجموعة من الردود والتوضيحات رقع اللقاء
التوصيات والخلاصات/ :
• الرفع من قدرات النسيج الجمعوي على ىتحقيق تمتيلية حقيقية دات قوة اقتراحية وظاغطة
• الدعوى إلى التخصص في العمل كوسيلة مثلى لتحقيق نجاعة الفعل الجمعوي
• الدعوى إلى التشبيك لتجميع الجهود كمقترح الأقطاب الأربعة : الإجتماعي والبيئي والرياضي والتربوي التكويني
• الدعوى إلى اشراك الجمعيات في تحقيق مسلسل التنمية المحلية وفق مانص عليه القانون التنظيمي.
• انجاز مذكرة حول علاقة المجتمع المدني والجماعات المحلية
• خلق برنامج دعم قدرات الجمعيات
• خلق لقاءات تشاورية بين المجلس والجمعيات.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى