وكالات

باكستان تقرر تعطيل الهواتف النقالة لمواطنيها الرافضين للتلقيح ضد “كورونا”

في خطوة أثارت الكثير من الجدل، قررت السلطات الباكستانية فرض عقوبات على الممتنعين عن تلقي التلقيح المضاد لفيروس “كورونا”، من بينها قطع اتصالات الهواتف المحمولة.

وأمام عزوف المواطنين عن التطعيم، اهتدى المسؤولون إلى فرض عقوبات على المتخلفين من بينها قطع اتصالات الهواتف المحمولة والمنع من دخول أماكن العمل والمطاعم والمراكز التجارية ووسائل النقل.

ومنذ اتخاذ هذا القرار، أصبحت طوابير التطعيم ممتدة لأكثر من كيلومتر في بعض مناطق البلاد، في وقت يقول فيه عاملون في قطاع الصحة إن عددا كبيرا من الواقفين في الطوابير يخشون القيود أكثر مما يخشون خطر الإصابة بكوفيد 19، وقد بدأ سريان القيود في أول غشت، بينما تسري قيود أخرى في 30 منه.

وبسبب رفض التطعيم باللقاحات لا تزال باكستان وأفغانستان البلدين الوحيدين في العالم اللتين مازال مرض شلل الأطفال من الأمراض المتوطنة فيهما.

حقائق 24

جريدة إلكترونية مغربية مستقلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى