وكالات

طالبان تفرض سيطرتها على كابل وتدخل القصر الرئاسي

أعلنت حركة “طالبان” الأفغانية أن مسلحيها دخلوا القصر الرئاسي في العاصمة كابل، بعد فرار الرئيس أشرف غني من البلاد يوم الأحد.

وأكدت الحركة رسميا صحة التقارير بشأن سيطرتها على القصر الرئاسي على حساب “الإمارة الإسلامية” التابع لها في “تويتر”.

وأشارت شبكة “سي إن إن” الأمريكية نقلا عن مراسلها في كابل إلى أن مسلحي “طالبان” دخلوا كابل “بسلام”.

ولفتت إلى سماع دوي الرصاص في بعض الأماكن دون ورود أنباء عن اشتباكات أو احتشاد القوات الحكومية في مناطق محددة لمنع وصول المسلحين إليها.

ويأتي ذلك بعد إعلان “طالبان” في وقت سابق من اليوم في بيان أنها أمرت مسلحيها بدخول مناطق كابل التي انسحبت منها القوات الحكومية بدعوى حماية ممتلكات المواطنين من “أعمال شغب وسلب ونهب”.

في غضون ذلك، غادر السفير الأميركي لدى أفغانستان، مقر السفارة في كابل، متوجها إلى مطار حامد كرزاي الدولي، لأجل مغادرة البلاد.

وذكر مسؤول أميركي، يوم الأحد، أن الولايات المتحدة ستواصل حماية المطار، بعد تقدم قوات طالبان صوب العاصمة كابل.

في غضون ذلك، ألقى وزير الدفاع الأفغاني، باللوم على أشرف غني، في ظل ما يقع حاليا، قائلا إنه “كبل أيدينا ثم لاذ بالفرار”.

ودعت حركة طالبان، يوم الأحد، مسلحيها لاقتحام العاصمة الأفغانية كابول، بعد أن حاصرتها وسيطرت على معظم مناطق البلاد.

وقالت طالبان إنها “تدعو قواتها لدخول المناطق التي خرجت عن سيطرة القوات الأفغانية في كابل”.

وكان متحدث باسم الحركة قد قا، إن “الشرطة والمسؤولين في كابول لاذوا بالفرار، مما يمثل مشكلة أمام حفظ القانون والنظام”.

وتسارع انهيار الجيش الأفغاني، خلال الآونة الأخيرة، فيما طالبت حركة طالبان بتسليم العاصمة كابل، سلميا، من أجل تفادي القتال. وقال المتحدث باسم طالبان: “ندعو الرئيس أشرف غني والقادة الأفغان إلى العمل معنا”.

 

حقائق 24

جريدة إلكترونية مغربية مستقلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى