وكالات

عكس المغرب .. بريطانيا تستبعد الأطفال بين 12 و15 عاما من التلقيح

رأت اللجنة البريطانية المشرفة على التلقيح في المملكة المتحدة أمس الجمعة في مشورة قدمتها للحكومة أنه من غير المفيد تلقيح الأطفال المتمتعين بصحة جيدة والذين تتراوح أعمارهم بين 12 و15 عاما، وذلك خلافا لدول أوروبية أخرى تضم فرنسا ارتأت اللجوء لهذا الخيار من أجل مواجهة تداعيات عودة الأطفال للمدارس في العام الدراسي الجديد.

في مشورة قدمتها للحكومة البريطانية، صرحت اللجنة المشرفة على التلقيح ضد فيروس كورونا في المملكة المتحدة الجمعة بأن حملاتها لن تشمل الأطفال المتمتعين بصحة جيدة وتتراوح أعمارهم بين 12 و15 عاما خلافا للعديد من الدول الغربية وعلى الرغم من المخاوف من تداعيات العودة المدرسية.

وأوضحت اللجنة أن “الأدلة المتوافرة تشير إلى أن الفوائد الصحية الفردية للتلقيح ضد كوفيد-19 منخفضة لدى من تتراوح أعمارهم بين 12 و15 عاما والذين لا يعانون من ظروف صحية كامنة تعرضهم لخطر الإصابة الشديدة”. وأضافت أن المخاطر المحتملة للتلقيح “منخفضة أيضا” ولكنها “قد تكون خطيرة ولا تزال قيد التوصيف”. ورأت أن الفائدة الصحية لتوسيع حملة التطعيم الشاملة لتشمل الأطفال الأصحاء بين 12 و15 عاما “ضئيلة للغاية”. ولكنها أوصت الحكومة بطلب مشورات إضافية.

حقائق 24

جريدة إلكترونية مغربية مستقلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى