سياسة

خطير بمراكش 10 متورطين في الإتجار بالمخدرات و تقطيع جثة

حقائق24  متابعة

بالجماعة القروية “الجعيدات” باقليم الرحامنة ضواحي مراكش، يوم أول أمس الاثنين،أوقفت سرية الدرك الملكي عشرة أشخاص ضمن شبكة للاتجار في المخدرات، تورط أفرادها في جريمة قتل ليلة السبت – الأحد، وعمدوا إلى تقطيع جثة الضحية.
مصادر إعلامية من المنطقة , فإن أفراد العصابة المنتمين إلى عائلة واحدة والمعروفة باسم “زريقات”، دخل بعض أعضائها في شجار مع الضحية حول المخدرات، ليتطور الأمر إلى تبادل للضرب، قبل أن يعتدي عليه باقي أفراد العصابة مستعملين هراوات وآلات حادة، لقي في إثرها الضحية مصرعه في الحين، قبل أن يعمد أحد المعتدين إلى تقطيع جثة الضحية.
وتضيف ذات المصادر ، بأن أحد أفراد العصابة نقل إلى المستعجلات بمستشفى ابن طفيل بمراكش، بعد إصابته بجروح خطيرة إثر الشجار السالف ذكره، حيث أمرت النيابة العامة بوضعه تحت تدابير الحراسة النظرية داخل المستشفى، بينما تم إخضاع باقي أفراد العصابة للبحث في انتظار إحالتهم على الوكيل العام لدى محكمة الاستئناف بمراكش. هذا، وتعد هذه ثاني جريمة قتل تقع بالمنطقة، في اقل من شهرين، بسبب الصراعات حول تجارة المخدرات، خاصة مخدر الكيف، وتجدر الإشارة بأن المنطقة معروفة بنشاط عصابات المخدرات، والتي حولت المساحات الشاسعة من الأحراش بهذه المناطق إلى مخابئ يصعب اختراقها من طرف مصالح الدرك الملكي.
وإلى ذلك، فقد سبق للقيادة الجهوية للدرك الملكي بمراكش، أن شنت حملة واسعة على بعض تجار المخدرات، والذين واجهوا القوات ببنادق الصيد والأسلحة البيضاء، قبل أن يلوذوا بالفرار لتقتحم عناصر الدرك الملكي أحد المنازل وتحجز كميات من مخدر الكيف والشيرا، وأطنانا من خمور “ماء الحياة” والتين، فيما جرى إيقاف ثلاثة أشخاص من عائلة واحدة، بينما تمكن زعيم العصابة من الفرار

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى