وكالات

أبناك جزائرية تفسخ عقودها مع شركات مغربية

قام البنكان العامان الجزائريان القرض الشعبي الجزائري و الصندوق الوطني للتوفير والاحتياط، بقطع شراكاتهما مع الشركة المغاربية للنقديات (S2M) و M2M Group، المتخصصة في الخدمات المصرفية الإلكترونية، وفقًا لنقارير إعلامية.

يذكر أنه سبق للرئيس الجزائري أن استدعى الشركة الجزائرية للتأمين وإعادة التأمين والشركة الوطنية للتأمين وكذلك شركة الهاتف والانترنت جازي المملوكة بنسبة 51٪ للدولة الجزائرية، لإنهاء عقودهم مع الشركات المغربية “المقربة من جماعات الضغط المعادية للجزائر”.

حقائق 24

جريدة إلكترونية مغربية مستقلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى