حوادث

شفشاون | إمرأة تلد أمام مركز “تمروت” وتفقد مولودها نتيجةالبرد القارس!

لا حديث بين ساكنة جماعة تامورت واقليم شفشاون إلا عن لحظات ولادة امرأة قرب سيارة مدنية، تقف أمام دار الولادة بمركز تمروت″، بمدينة شفشاون.

وصدمت المرأة القادمة من دوار بوخلوف، والتي بقيت مرمية على رصيف الإسمنت أمام دار الولادة بإغلاق المركز في وجهها، وتفاجأ الحاضرون بباب المركز بعملية الطلق التي بدأت قبل أن يتحركوا من أمام المركز.

ذات المصادر كشفت أن المرأة وضعت مولودها حي يرزق، لكن البرد القارس والإهمال عجلا بوفاة المولود وكذلك غياب المسؤولين عن التوليد

وتم نقل المرأة التي أصيبت ب نزيف حاد، على متن سيارة خاصة الى مركز “باب برد “وهي في حالة خطيرة فيما فقد مولودها.
ولاقى الحالة امتعاضا واسعا بين النشطاء التواصل الاجتماعي تأسفوا للوضع الصحي المزري الذي تعيشه المنطقة.

و صرح إدريس اخشيو ناءب الرءيس جمعية الكرامة للدفاع عن حقوق الإنسان لجريدة”حقائق24″تعليقا على الحادث:

“أتاسف لما حدث خصوصا وان الموضوع يتكرر باستمرار دار الولادة التي صرفت عليه حوال 4 مليون درهم من اجل التقليل من نسبة وفيات الاطفال اثناء الوضع.

وتابع ادريس:” فجماعة تمروت ابعد جماعة عن عاصمة الاقليم واكبر جماعة بالاقليم تعاني من خصاص كبير في البنيات الصحية والتعليمية… ودار الولادة اصبح بمثابة دار للموت بسب غياب الاطر الصحية دائما عنه.ا

وختم قوله :”نحمل المسؤولية لكل المسؤولين عن القطاع الصحي بالاقليم وندعو الحكومة الى الاهتمام بسكان الجبال اكثر في برامجها الصحية والتعليمية”.

اقبايو لحسن

حقائق 24

جريدة إلكترونية مغربية مستقلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى