مجتمع

نقل ناصر الزفزافي إلى مستشفى بطنجة تحت حراسة أمنية مشددة

نقل أمس الخميس 16 دجنبر “حراك الريف”، ناصر الزفزافي، إلى مستشفى “محمد السادس” بطنجة، إثر تدهور وضعه الصحي.

وقال  أحمد الزفزافي في بث مباشر، اليوم الجمعة، أن  ناصر خضع إلى فحوصات طبية لمراقبة وضعه الصحي، وذلك عقب إجرائه صيف هذا العام عملية جراحية لاستئصال ورم على مستوى المثانة.

وأضاف الزفزافي الأب، إن ابنه أمضى ليلة أمس بالمستشفى وظل فيها إلى حدود زوال يومه الجمعة، لكن مقامه هناك لم يسلم من منغصات، إذ أصدر رئيس المنطقة الأمنية بطنجة تعليمات بتطويق يديه بالقيود، كما سخّر موظفين أمنيين لحراسته داخل الغرفة.

كما عبر، المتحدث عن استغرابه من هذه الإجراءات الأمنية المشددة التي خضع لها ابنه، قائلا: “ما معنى أن يحرس موظفا أمن ناصر داخل غرفته، وليس خارجها كما هو جاري به العمل؟”.

سعيدة الحناوي

مديرة مكتب أكادير

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى