جهوياتمجتمع

إنزكان : إجهاد ساحة الجهادية ببائعي المثلية الجنسية

الدشيرة الجهادية,,, للجنس الرخيص

حقائق24

بعدما كانت ساحة الجهادية المقابلة لسوق الثلاثاء بإنزكان مرتعا خاصا لإصطياد زبناء الجنس الرخيص من طرف بائعات الهوى المتدهورة أسهمهم في سوق النخاسة , ها هن يحاصرن من طرف عارضي المتعة المثلية بشكل مثير يصل الى حد التصادم ما بين الطرفين و تبادل السب و الشتم بسبب اصطياد زبون أو اخر من طرف بائعات الهوى أو المثلين المنتشرين بشكل مجموعاتي بالساحة , دون تدخل أي جهة من اختصاصها حفظ الأمن العام خصوصا و أن الساحة تعج بالعائلات و الأطفال و تعتبر المتنفس الوحيد لسكان الدشيرة الجهادية .

ويبقى الحال على ما هو عليه بالرغم من أن المقاربة الأمنية لا يمكن لها اقتلاع الظاهرة من جذورها ما لم تتضافر الجهود من طرف الدولة بكل مصالحها من أجل انتشال هؤلاء الضحايا الدين دفعتهم حالة العوز و البطالة الى امتهان بيع الهوى .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى