جهويات

مراكش .. معاناة الساكنة مع حظائر أغنام عشوائية بجماعة واحة سيدي إبراهيم

نور الدين أمغاري

تعاني ساكنة دوار أولاد بلعكيد البورات الحمرات بجماعة واحة سيدي ابراهيم بمراكش من روائح كريهة تزكم الأنف تنبعث من محيط حظائر الاغنام مبنية بشكل عشوائي بالشوك والزرب بفعل تراكم الأزبال التي يتم جمعها من الحاويات الأزبال بمراكش وهي عبارة عن  بقايا الخضر والفواكه حيث يعاد نشرها بشكل عشوائي في الأرض وتعريضها إلى أشعة الشمس لتجفيفها من الماء لتقدم من بعد ذلك كأكل لأغنام .

وقد سبق للساكنة السالفة الذكر أعلاه أن راسلت جميع الجهات المعنية من سلطة قضائية ومحلية وجماعة لتدخل لرفع الضرر عن الوضع المزري التي تعيشه في ظل هذه الظروف الغير صحية والخطيرة على صحة الإنسان وخاصة الأطفال والمسنين كما سبق أن سجل محضر معاينة من طرف مفوض قضائي بتاريخ 26 نونبر 2020 وقف على هول المنظر حظائر الاغنام بالشوك والزرب وبقايا الخضر والفواكه مبعثرة في الأرض ورائحة لا تطاق .

وتتوفر جريدة “حقائق24 ” على نسخ كل الشكايات التي تم رفعها إلى الجهات المعنية بدون أي شيء يذكر إلى جانب المحضر المعاينة الذي سجل في هذا الموضوع بداية من شكاية مرفوعة إلى قائد قيادة واحة سيدي إبراهيم تم تسجيلها بمكتب الضبط القيادة بتاريخ 26 ماي 2020 وشكاية إلى رئيس جماعة واحة سيدي إبراهيم بتاريخ 28 ماي 2020 شكاية إلى والي جهة مراكش أسفي بتاريخ 15 شتنبر 2020 عدد 14089 وشكاية إلى وكيل الملك بالمحكمة الابتدائية مراكش بتاريخ 30 نونبر 2020 .

وتتساءل ساكنة دوار أولاد بلعكيد البورات الحمرات بجماعة واحة سيدي إبراهيم عن الأسباب التي تحول دون تدخل الجهات المختصة لرفع الضرر الناتج عن هذه الحظائر العشوائية والأوبئة والأمراض التي تنجم عنها وكل غايتها تنفس هواء نقي في سلام.

حقائق 24

جريدة إلكترونية مغربية مستقلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى