وكالات

بونويرة من داخل السجن : “شنقريحة” مجرد تاجر للأسلحة والمخدرات

فجر قرميط بونويرة، السكرتير الخاص لرئيس الأركان السابق الجنرال أحمد قايد صلاح، قنبلة خطيرة حيث كشف حقيقة شنقريحة وجنرالات الجيش الجزائري الذين يتحكمون اليوم في دواليب السلطة في الجزائر.

ونشر قرميط بونويرة رسالة، من داخل السجن، فضح فيها أسرار المؤسسة العسكرية والعصابة الحاكمة في الجزائر، كاشفا كل الأسرار باعتباره “العلبة السوداء” لقايد صالح، ويعرف جميع الملفات الممهورة بخاتم “اسرار الدفاع”، حيث قال إن السعيد شنقريحة مجرد “تاجر للأسلحة والمخدرات”..

وكانت الجزائر قد تسللمت المساعد الأول المتقاعد قرميط بونويرة، من السلطات التركية في غشت 2020.

وحسب بيان مصالح الأمن الجزائري آنذاك، فقد تم استلام المساعد الأول المتقاعد قرميط بونويرة الفار من الجزائر قبل ان يمثل أمام قاضي التحقيق العسكري بتهم تسريب اسرار عسكرية.

وكان بونويرة يشغل رئيس أمانة الفريق الراحل أحمد قايد صالح، ويعتبر علبته السوداء.

حقائق 24

جريدة إلكترونية مغربية مستقلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى