جهويات

رمي شواهد وسير ذاتية لباحثين عن العمل في مكب قمامة بالقرب من ”أنابيك” المضيق يهز الفيسبوك

تداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي، صور لشواهد باحثين عن العمل بالقرب من فرع الوكالة الوطنية لإنعاش التشغيل والكفاءات بعمالة الفنيدق المضيق، أثارت جدلا واسعا بين ساكنة المضيق.

مصالح الوكالة الإقليمية لإنعاش التشغيل والكفاءات بعمالة المضيق الفنيدق، خرجت عن صمتها، عن صمتها بخصوص الواقعة.

وأوضحت الوكالة من خلال بلاغ لها، أنها تلقت باستغراب الشديد إقدام بعض الأشخاص الذين كانوا متربصين أمام مقر الوكالة وقاموا بإثارة فوضى عارمة ورمي مجموعة من الوثائق الشخصية وتصويرها والادعاء بأنها تتعلق بملفات طلبات تشغيل سبق ايداعها بمقر الوكالة الإقليمية، على الرغم من أن طلبات العمل التي توصلت بها والبالغ عددها 2000 ما زالت في مرحلة المعالجة الإلكترونية.

وأضاف البلاغ ذاته، أنه وعلى إثر هذا العمل غير المسؤول، فان إدارة الوكالة الاقليمية للوكالة الوطنية لإنعاش التشغيل والكفاءات بعمالة المضيق الفنيدق استنكرت هذا العمل الشنيع وفندت كل الاخبار الزائفة التي يتم الترويج لها عبر وسائل التواصل الاجتماعي، ومعتبرة ذلك مسا بمصداقية مؤسسات الدولة.

حقائق 24

جريدة إلكترونية مغربية مستقلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى